رمز الخبر: ۹۱۲۳
تأريخ النشر: ۲۳ دی ۱۳۹۲ - ۱۷:۲۹
يبدأ مساعد وزير الخارجية الإيراني في الشؤون العربية و الأفريقية حسين امير عبداللهيان يوم الأربعاء المقبل زيارة إلی الكويت مهدفا إلی المشاركة في مؤتمر المانحين الثاني لدعم سوريا .

يبدأ مساعد وزير الخارجية الإيراني في الشؤون العربية و الأفريقية حسين امير عبداللهيان يوم الأربعاء المقبل زيارة إلی الكويت، مهدفا إلی المشاركة في مؤتمر المانحين الثاني لدعم سوريا .

وصرح امیرعبداللهیان أن الإجتماع ينعقد بحضور السلطات و وفود رفيعة المستوی من 86 دولة العالم فضلا عن ممثلي منظمات إقليمية و دولية ومن المزمع أن يلقي الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون و امیر دولة الکویت بكلمتيهما خلال المؤتمر.

وتابع أنه يتطرق المشاركون في هذا المؤتمر إلی التطورات الراهنة في سوريا و الحلول الناجعة لمساندة النازحين السوريين علی العودة لبلادهم إلی جانب إعلان كل من الدول المشاركة عن تعهداتها المالية تجاه الشعب السوري.

وأكد مساعد وزير الخارجية الإيراني أن الدول المشاركة في الإجتماع تعهدت بتقديم مليار و 541 مليون دولار للشعب السوري.

وعقد مؤتمر دولي للجهات المانحة في الكويت, في كانون الثاني الماضي, بمشاركة حوالي 60 دولة و20 منظمة, حيث تعهدت الدول المشاركة بمنح مليار ونصف المليون دولار كمنح ومساعدات للاجئين السوريين، فيما اعلن مسؤولون من الامم المتحدة ان الدول المانحة لم تقدم الا جزءا بسيطا من تعهداتها.

وتشهد سوريا منذ منتصف آذار 2011, اشتباكات وعمليات عسكرية بين الجيش النظامي ومقاتلي المعارضة المسلحين، مما أدى إلى خلق ظروف معيشية وأمنية سيئة، فيما تتبادل الحكومة والمعارضة مسؤولية العنف والدمار في البلاد في وقت ما زالت فيه الحلول السياسية غائبة حتى الآن.

وتستضيف دولة الكويت المؤتمر الثاني الدولي للمانحين يوم الاربعاء المقبل‏،‏ وسيشارك في هذا الموتمر العديد من الجهات الدولية‏،‏ وسوف يرأس الجلسات الامين العام للامم المتحدة بان كي مون‏.

ويهدف المؤتمر إلي حشد الموارد المالية اللازمة لتمكين الأمم المتحدة وشركائها من تلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة والحث علي التضامن بين الدول المعنية لمواجهة محنة الشعب السوري.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین