رمز الخبر: ۹۱
تأريخ النشر: ۲۸ تير ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۱
اعترافه بمعلومات خطيرة //
سيتم قريباً تفجير مفاجأة من العيار الثقيل بوجه بندر بن سلطان والمخابرات السعودية من خلال عرض ضابط المخابرات السعودي الارهابي الملقى القبض عليه العقيد ناصر العريفي على شاشة التلفزيون السوري.
شبکة بولتن الأخباریة: سيتم قريباً تفجير مفاجأة من العيار الثقيل بوجه بندر بن سلطان والمخابرات السعودية من خلال عرض ضابط المخابرات السعودي الارهابي الملقى القبض عليه العقيد ناصر العريفي على شاشة التلفزيون السوري.

وذكر تقرير فارس عن وكالة دام برس بأن العقيد السعودي الارهابي ناصر العريفي ألقي القبض عليه بمدينة حمص قبل أربعة أشهر والعريفي عمل سابقا" كدبلوماسي بالسفارة السعودية بدمشق وأنهي مهامه بالعام 2009 وبقي بدمشق بحجة دراسة أبنائه بالمدارس السورية ونقل مكان إقامته إلى حمص.

ومن خلال المعلومات المتوفرة فأن العريفي عمل على العشائر السورية بمنطقة الخالدية وغيرها بحمص كما عمل على بعض العصابات بدير الزور "تنظيما و"تكتيكا وتمويلا", كما إعترف بأنه كان يحضر ضباط من المخابرات السعودية إلى مدينة حمص ويقوم بتزويجهم سوريات من حمص لمدة ثلاثة اشهر والهدف إحداث حالات ديموغرافية في سورية ولاحقا "تقوم جمعية الأمل بحمص برعاية الأطفال وتنسيبهم للمذهب الوهابي ولاحقا "تأمين وضعهم بمواقع هامة بالدولة السورية مستقبلا".

كما أن العريفي إعترف بأنه عمل على جمع المعلومات حيال الأسلحة السورية بالتعاون مع جهات إستخباراتية غربية, كما عمل على جمع المعلومات حيال التعاون السوري الإيراني العسكري وتحركات حزب الله في سورية وأماكن تهريب السلاح للمقاومة في لبنان.

كما إعترف العريفي بعلاقته ببعض الإغتيالات التي تعرضت لها شخصيات من فصائل المقاومة الفلسطينية وعلاقته بحركة حماس والتعاون بمجال تهريب السلاح وتخزينه.

والمفاجأة الكبرى إعترافه بعلاقة السعودية بإغتيال العميد محمد سليمان والحاج عماد مغنية.

كما أقرّ العريفي على العديد من الشخصيات التي تعاونت معه خلال الفترة الماضية وأبرزهم عبد الله الدردري - وإياد غزال وشخصيات أخرى عديدة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین