رمز الخبر: ۹۰۸۴
تأريخ النشر: ۲۰ دی ۱۳۹۲ - ۱۶:۵۷
أكد مصدر أمني رفيع في الحكومة العراقية أن أكثر من 200 مسلح من جنسيات باكستانية وأفغانية وسعودية دخلت العراق لمساندة تنظيم داعش في محافظة الأنبار.

أكد مصدر أمني رفيع في الحكومة العراقية أن أكثر من 200 مسلح من جنسيات باكستانية وأفغانية وسعودية دخلت العراق لمساندة تنظيم داعش في محافظة الأنبار.

وأضاف المصدر :" أغلب الذين يقومون بعمليات انتحارية هم من جنسيات أجنبية ويستهدفون القوات الأمنية العراقية في مختلف المناطق بهدف خلق حالة من الإرباك". وأكد المصدرالأمني على تورط بعض السياسيين في دعم الجماعات المسلحة، وأن هناك دعما ماديا ومعنويا يدخل إلى العراق بطرق غير شرعية لمساندة المسلحين.

وأكد قائد القوة الجوية العراقية الجمعة 10 يناير/كانون الثاني أن الطيران دمر 60 بالمائة من قدرة مسلحي "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في محافظة الأنبار، مشيرا إلى تنفيذ أكثر من 400 طلعة جوية في اليوم الواحد.

وفي محافظة ديالي صرح مدير الشرطة اللواء جميل الشمري أن قوة أمنية خاصة قتلت 4 مسلحين تابعين لتنظيم "القاعدة" بعملية نفذتها جنوب مدينة بعقوبة. وقال الشمري :" إن قوة خاصة من وحدة سوات نفذت عملية نوعية ليلة أمس بناء على معلومات استخباراتية دقيقة في بساتين زراعية في ناحية بهرز (8 كلم) جنوب بعقوبة أسفرت عن قتل 4 مسلحين تابعين للقاعدة".

وفي محافظة الموصل أعلنت قيادة فرقة المشاة الثانية للجيش عن مقتل "والي" الموصل بتنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" والمسؤول الأمني في التنظيم وأحد مساعديه في عملية أمنية شنتها الفرقة استنادا على معلومات أمنية دقيقة أدت إلى الكشف عن أوكار المسلحين شرق مدينة الموصل. وتم العثور أيضا على مخبأ للمتفجرات وسيارة مفخخة تم تفجيرها عن بعد.

في الوقت ذاته وفي محافظة كركوك أفاد مصدر أمني في شرطة المحافظة أن مسلحين مجهولين فجروا عبوات ناسفة وضعوها في محيط منزلي ضابطين كبيرين في الجيش، الأمر الذي أسفر عن إلحاق أضرار مادية كبيرة في المنزلين دون وقوع خسائر بشرية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین