رمز الخبر: ۹۰۵۱
تأريخ النشر: ۱۷ دی ۱۳۹۲ - ۱۸:۱۸
أكدت السلطات السورية أن لا قيمة لأي قرار يتم اتخاذه في مؤتمر جنيف 2 المرتقب من دون موافقة الشعب السوري عليه.

قال وزير الإعلام السوري عمران الزعبي في ندوة صحفية يوم الثلاثاء 7 يناير/ كانون الثاني، إن أي قرار أو اتفاق يتم التوصل إليه في جنيف لا قيمة له إذا لم يوافق عليه الشعب السوري عبر الاستفتاء.

وفي معرض إجابته عن سؤال حول ما إذا كانت التفجيرات الأخيرة في روسيا لها علاقة بما يجري في سورية قال الزعبي إن من يقف وراء التفجيرات في روسيا هو نفسه من قام بذلك في سورية والعراق ولبنان، وأنه لا يوجد إرهاب متطرف وإرهاب معتدل.

وأضاف الزعبي أن "جنيف -2" الذي من المنتظر عقده في 22 يناير الجاري سيبحث محاربة الارهاب.

وأكد الزعبي أن "الوفد السوري ذاهب إلى مؤتمر "جنيف -2" للوصول إلى نتائج تخدم الشعب والدولة السورية. ولن نسمح على الإطلاق بتمرير أي أجندة أمريكية أو سعودية أو تركية في المؤتمر".

وأضاف أن "من يعتقد أنه سيغير شيئا على الأرض بإرسال الإرهابيين والأسلحة إلى سورية واهم"، داعيا الحكومة التركية إلى "إغلاق حدودها إغلاقا تاما بوجه الإرهابيين وطردهم من أراضيها ووقف الدعم اللوجستي والمالي لهم".

وتابع الزعبي أن الرئيس بشار الأسد سيترشح لرئاسة الجمهورية في الانتخابات وفقا للقواعد الدستورية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین