رمز الخبر: ۹۰۴۹
تأريخ النشر: ۱۷ دی ۱۳۹۲ - ۱۸:۰۳
رفضت طهران وضع أية شروط مسبقة للمشاركة في مؤتمر جنيف 2 لحل الأزمة السورية، المقرر عقده في 22 يناير الجاري في سويسرا.

بولتن نيوز: أكد وزير الخارجية الإيراني أن بلاده لن تقبل بأية شروط مسبقة للمشاركة في مؤتمر جنيف 2 بشأن الأزمة السورية.

وأوضح محمد جواد ظريف خلال لقاءه نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في طهران أن بلاده تؤكد على ضرورة التعاون واستمرار المشاورات بين البلدين والدول الإقليمية المؤثرة في المنطقة، مشيرا إلى حساسية وأهمية مجرى التطورات في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد ظريف موقف بلاده المبدئي بشأن ضرورة إنهاء الأزمة السورية عبر الطرق السياسي وحسب صيغة سورية سورية ، دون تدخل أطراف خارجية.

واعتبر رئيس الجهاز الديبلوماسي الإيراني أن ما يجري في سوريا هو اختبار كبير ومصيري لاستقرار المنطقة وأمنها وأن التصدي للإرهاب والتطرف في المنطقة بحاجة للتعاون والتكاتف بين كافة الدول.

وأعرب ظريف عن أسفه عن مبادرة بعض الدول بدعم المجموعات الأرهابية والمتطرفة في المنطقة والتي تذكي نار الفتنة، مشيرا إلى بعض الدول التي كانت تزعم تشكيل جبهة الإعتدال والوسطية في الشرق الأوسط.

وفي إشارة إلى موقف بلاده الراسخ والحاسم بشأن رفض وضع أية شروط مسبقة لمشاركة طهران في مؤتمر جنيف 2 بشأن الأزمة السورية، أكد أن دور إيران ونفوذها باعتبارها جزءا مؤثرا وحيويا في حل مشاكل المنطقة بما فيها الملف السوري، واضح للجميع وأن طهران لا تألوا جهدا لحل الأزمة السورية انطلاقا من موقفها المبدئي.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني أن إيران لن تقبل أية شروط لحضور مؤتمر جنيف 2 وفي حال تلقي دعوة رسمية، مستعدون للمشاركة رسميا في المؤتمر.

وكانت الولايات المتحدة قد وضعت شروطا لمشاركة إيران في المؤتمر، أبرزها قبول نتائج مؤتمر جنيف 1 ، ما واجه رفضا حاسما من جانب إيران.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین