رمز الخبر: ۹۰۲۱
تأريخ النشر: ۱۵ دی ۱۳۹۲ - ۱۵:۲۴
أعلنت الولايات المتحدة، اليوم، أنها تتابع "عن كثب" الوضع في محافظة الأنبار العراقية، معربة عت إدانتها لـ"وحشية" المقاتلين المرتبطين بتنظيم "القاعدة.

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم، أنها تتابع "عن كثب" الوضع في محافظة الأنبار العراقية، معربة عت إدانتها لـ"وحشية" المقاتلين المرتبطين بتنظيم "القاعدة".

وأعربت وزارة الخارجية الأميركية عن "قلقها" حيال محاولات تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، فرض سيطرته على سوريا والعراق.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف، في بيان، إن "العالم أجمع بوسعه أن يرى وحشية ما يقوم به المسلحون ضد المدنيين في الرمادي والفلوجة".

وأشارت إلى أن "بعض زعماء العشائر العراقيين تمردوا علناً ضد داعش".

وأكدت أن واشنطن "تعمل مع الحكومة العراقية لمساعدة هذه العشائر بكل الوسائل الممكنة، ونحن على اتصال أيضاً مع زعماء العشائر في محافظة الأنبار الذين يتحلون بشجاعة كبيرة في نضالهم لطرد هذه المجموعات الإرهابية من مدنهم".

وأضافت: "نبقى أيضاً على اتصال مع كل المسؤولين العراقيين لنرى كيف يمكننا مساعدتهم للانتصار على عدونا المشترك".

الكلمات الرئيسة: العراق ، ادانة ، وحشية ، داعش ، الانبار ، واشنطن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین