رمز الخبر: ۹۰۱۳
تأريخ النشر: ۱۴ دی ۱۳۹۲ - ۱۸:۵۱
مقابلة حصرية لموقع بولتن نيوز مع الناطقة باسم حكومة حماس في القطاع إسراء المدلل

1.كيف تصفين الوضع الجاري في قطاع غزة؟ هناك تقارير تثير القلق بشأن الاوضاع هناك.

حقيقة يشهد الان قطاع غزة أزمة وكارثة انسانية خلال المنخفض الجوي الذي مازلنا ندفع ثمن هذه خسائره المادية التي وصلت الى 64 مليون دولار خسائر مادية لكل من القطاعات الزراعية والصيد والبنية التحيية التعليم والمراكز الصحية والقطاعات الاخرى. بداية من خرج من لجأوا إلى مراكز الايواء كانوا 7 آلاف فرد و قد تضررت حوالي 6 آلاف اسرة من هذا المنخفض الجوي. البنية التحتية في غزة غير صالحة كليا. حدثت فيضانات جارفة ، اغراق آلاف من المنازل في مناطق متعددة في القطاع. هناك 7 ملايين دولار من الخسائر في القطاع الزراعي. كل تلك الخسائر هي نتيجة للحصار المفروض على القطاع وهو يأتي من انتهاكات الحقوقية والانسانية من جانب الاحتلال من خلال أربعة معابر التي هي شريانات الحياة للقطاع.

2.بالنسبة للمعابر الحدودية هل معبر رفح الحدودي مفتوح أم أنه مغلق؟

بالنسبة لمعبر رفح بالأمس تم فتح معبر رفح وما يقارب أكثر من 400 فرد خرجوا ولكن العالقين لقطاع غزة أكثر من 2500 شخص في غزة. فنسبة الذين يخرجون من غزة مقارنة بمن هم عالقون في غزة لا شيء. معبر رفح يفتح يوم واحد ويغلق باقي الأيام. فالامور سيئة للغاية ونحن نتمنى ونرجو من الجانب المصري ان يتفهم الوضع الانساني السيء في غزة. هناك مرضى كثيرون وطلاب يريدون العودة الى جامعاتهم في الخارج. المعبر يغلق على غزة وهو الشريان الوحيد للقطاع.

3.هل لك أن تصفي كيفية التعامل بين الحكومة الفلسطينية في القطاع والسلطة الفلسطينية في رام الله؟ لاسيما وأن اسماعيل هنية دعا محمود عباس الى تشكيل حكومة وحدة وطنية.

هذا صحيح. رئيس الوزراء اتصل مباشرة بالرئيس الفلسطيني وقد دعاه إلى أن يأتي ويشكل حكومة وحدة وطنية في غزة بشكل أسهل وأيسر من الدعوات السابقة. هذا يدل على أن الحكومة في قطاع غزة مستعدة تماما لان تضع يدها بيد المصالحة المجتمعية لان غزة لا تستطيع ان تتحمل كل هذه المآسي والأزمات الانسانية. الان أتحدث معك وقد انقطعت الكهرباء. هناك محدودية في كل شيء. الحصار الذي بدأ منذ سبع سنوات بدأ يقتل شيئا فشيئا مصادر الحياة في القطاع. اذن نحمل اسرائيل اي معاقاة في المصالحة بين السلطة والحكومة الفلسطينية في القطاع.

4.ماذا كان رد السلطة الفلطسنية على الاتصال المباشر لرئيس الوزراء.

لا يوجد رد واضح. نحن نعي ان هناك ضغوطات اسرائيلية وامريكية على السلطة الفلسطينة نتمنى أن لا تؤخذ بعين الإعتبار وان يتم التعامل مع هذه المصالحة بانها لاجل الشعب الفلسطيني ولاجل القيم والمبادئ الفلسطينة ونتمنى ان نكون من خلال هذه المصالحة بيد يد في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي.

5.بالنسبة لتصريحات رئيس الوزراء اسماعيل هنية التي تحدث فيها وقال إنه لا غنى للدول الداعمة للقضية الفلسطينية بما فيها إيران وسوريا. هل هذا الكلام هو تراجع عن مواقفه السابقة وفي أي سياق يمكن وضع هذه التصريحات؟

ببساطة شديدة لا اعقد المسألة سياسيا. انا اتحدث من وضع وطني وانساني. اقول وهذا مهم جدا أن كل الخطابات التي تخرج من الحكومة الفلسطينة في غزة هي من أجل المصلحة الفلطسنية اولا ومن اجل الاستقرار في المنطقة ثانيا. من المهم جدا ان نتعامل مع الجميع. الحكومة في غزة لا تتدخل بأي من الشؤون الداخلية لأي دولة من دول العالم. حتى في الشأن المصري لا نتدخل وهم الجوار. لذلك اقول أن هذه الخطابات في سريان المصلحة الفلطسنية في الدرجة الاولى لان القضية الفلسطينية هي قضية الأمة واستقرار منطقة فلسطين وخاصة غزة هي مفتاح استقرار الشرق الاوسط بأكمله لذلك ندعو هذه المناطق لتكون مع القيم الانسانية لانها بالتالي ستعزز القيم الفلسطينية العالمية بين قوسين الانسانية. ونحن نعي ان المشكلة الفلطسنية لا تنحصر بكونها انسانية ولكن تدخل في السياق السياسي في الدرجة الاولى.

6. بالنسبة للمساعدات الغربية والعربية. هل تصل من تلك الدول مساعدات للقطاع؟

طالما هناك احتلال اسرائيلي هناك حصار شديد لهذه المساعدات. هناك مساعدات كثيرة ولكن لا تدخل القطاع. فقط بالامس تم منح 600 شاحنة فيها مساعدات للقطاع لكنها لا تأتي. البنية التحتية محاصرة من جراء الحصار على القطاع. حتى الحياة العادية والاستقرار لا توجد في غزة. وبالتالي لا يمكن ان نتحدث عن وجود مساعدات مادامت المعابر مغلقة. اسرائيل تفتح ما تشاء من المعابر لبضع ساعات فقط كي تدخل بعض الشاحنات لما يزيد من 1.8 مليون نسمة في غزة. نحن نعاني من تزايد الفقر، حيث يوجد 80 في المئة من الفقر و40 في المئة من البطالة وهناك تزايد عدد السكان في ذات الوقت. لا توجد مقومات اساسية في القطاع وقد بدأت كل من الاونروا والمؤسسات الخيرية والانسانية بتقليص المساعدات لان هناك مشكلة اقتصادية في المنطقة بشكل عام. لذلك هذا الحصار على الحكومة الفلسطينية ليس بصالح الشعب الفلسطيني لان الحكومة هي جزء لا يتحزأ من الشعب الفلسطيني وحينما يتم محاصرة الحكومة يحاصرون الشعب الفلسطيني. أنا لا اقول ان غزة هي فلسطين لكن من يحاصر غزة انما يحاصر الأسرى ويدعم الاستيطان في الاراضي الفلسطينية. فقضية فلسطين مرتبطة ببعضها البعض.

7. بالنسبة لتطورات الوضع في مصر، كيف تتعامل حكومة غزة مع الأوضاع في مصر؟

سأختصر هذا الأمر بأن اقول إن فلسطين لا تتدخل في الشأن المصري بأي شكل من الأشكال . كل ما يهمنا هو فتح معبر رفح الحدودي ليس إلا.

8.بالنسبة لقوافل كسر الحصار هل القوافل متواصلة أم أنها تراجعت؟

خلال الاشهر الاخيرة عدد القوافل والوفود الاجنبية قد تقلص بشكل كبير جدا. لم يدخل سوى وفدين في نوفمبر وديسمبر وهذه نسبة لا تذكر امام الاشهر الماضية التي شهدنا العشرات من الوفود. هناك قلة من الاجانب الذين يقيمون في القدس وتل أبيب ويأتون عبر معبر ايريز ويعودون.

9. ولماذا هذا التراجع؟

التراجع هو بسبب الحصار على غزة وبسبب الاوضاع في المنطقة بشكل عام. لان حينما تكون المنطقة ساخنة لا يستطيعون تأمين تلك الوفود. من يريد دخول غزة سيمر عن مصر ومن يريد الدخول الى الاراضي الفلسطينية عليه أن يمر عبر الاراضي المحتلة او مصر وكلاهما متوترتان.

10.كيف ترين مستقبل الحصار على القطاع؟

توقعاتنا في الحكومة بأن الحصار يشتد على القطاع في الاونة الاخيرة بدا واضحا بشكل كبير خاصة الذين يصابون بازمات نفسية كثيرون. فبالتالي على قطاع غزة ان يفتح. وأن يفتح ليس فقط على الاراضي الفلسطينة بل على العالم بأسره. نحذر من كارثة إنسانية قادمة ان لم يكن اي حراك شعبي ووطني وحتى دولي بالنبسة للطقاع ونحمل اسرائيل المسؤولية. ولكن لا يتم استغلال كرسي الفلسطيني في الامم المتحدة وفي حال لم نر من الامم المتحدة والمجتمع الدولي تضامنا فعليا كما قالت في 2014 بالنسبة للقطاع. لكن الناس الذين يعيشون في القطاع لا يعون العيش في هذه الظروف. نحن ندرس توقعات من توجهات السكان التي باتت تنذر بمزيد من القلق والخوف لذلك من يخافون العنف فليخشوا هناك ناس محاصرون وكل يوم عن يوم يزيد الشعور بالموت لديهم. لماذا صمت العالم وعدم التحرك؟ فليخشوا على توجهات السكان في قطاع غزة ليحل السلام والاستقرار في المنطة. من يعاني من ازمات كثيرة ماذا يتوقع العالم ان يخرج من هذه النفسية. ولذلك لا احد أن يستطيع السيطرة على هذه التوجهات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین