رمز الخبر: ۸۹۸۰
تأريخ النشر: ۱۳ دی ۱۳۹۲ - ۰۱:۰۱
هبطت الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها التاريخية بالنسبة للدولار، فانخفضت إلى 2,17 ليرة للدولار على خلفية الفضيحة السياسية المالية

هبطت الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها التاريخية بالنسبة للدولار، فانخفضت إلى 2,17 ليرة للدولار على خلفية الفضيحة السياسية المالية التي تهزّ حكومة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان.

كما تراجعت الليرة التركية في مواجهة اليورو الى 2,98 ليرة لليورو الواحد، بفارق ضئيل عن العتبة التاريخية البالغة 3 ليرات لليورو، فيما تراجع المؤشر الرئيسي لبورصة اسطنبول 1,91 في المئة إلى 66503.96 نقطة في منتصف النهار.

وتأتي هذه الأزمة في ظل فضيحة فساد في تركيا، أطاحت حتى الآن بخمسة وزراء وأعضاء من حزب الحرية والعدالة بزعامة رجب طيب أردوغان الذي لم يسلم نجله بلال من تهم الفساد.

الجيش التركي يتقدم بشكوى

بالتوازي مع هذا التطور الإقتصادي على وقع الأحداث السياسية، قدم الجيش التركي رسميا شكوى قضائية على أمل الحصول على محاكمة جديدة بعد إدانة مئات الضباط بالتآمر على حكومة أردوغان.

وذكرت وسائل إعلام أن الجيش التركي تقدم بشكوى أمام مكتب مدعي أنقرة ضد إدانة مئات الضباط بتهمة التآمر ضد الحكومة الإسلامية المحافظة التي تهزها قضية فساد غير مسبوقة.

وتأمل المؤسسة العسكرية بالحصول على محاكمة جديدة، حسب تلفزيون "أن تي في".

وفي إطار هذه القضية أصدرت محكمة في ضواحي إسطنبول في أغسطس/آب الماضي أحكاما مشددة بالسجن ضد 275 متهما بينهم العديد من الضباط والصحافيين بعد اتهامهم بمحاولة تنفيذ انقلاب على حكومة رجب طيب أردوغان.

وقد نددت المعارضة بهذه المحاكمات واعتبرت أن خلفيتها سياسية.

وفي آب/أغسطس 2012 أصدرت نفس المحكمة على أكثر من 300 عسكري بينهم جنرالات كبار، أحكاما بالسجن تراوحت بين 13 و20 عاما بعد إدانتهم بمحاولة تآمر أخرى حصلت عام 2003 هذه المرة ضد حكومة أردوغان.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین