رمز الخبر: ۸۹۷۶
تأريخ النشر: ۱۳ دی ۱۳۹۲ - ۰۰:۱۵
في أول رد فعل على التفجير الذي استهدف الضاحية الجنوبية لبيروت، أعلن حزب الله اللبناني أنه لا يخشى مثل هذه الأعمال.

اعلن نائب الامين العام لحزب الله اللبناني الشيخ نعيم قاسم مساء الخميس تعليقا على التفجير الذي استهدف الضاحية الجنوبية لبيروت، ان الحزب "لا يخشى مثل هذه الاعمال"، الا انه حذر في الوقت نفسه من ان لبنان متجه نحو "الخراب ان لم يكن هناك تفاهم سياسي" بين اللبنانيين.

وقال الشيخ قاسم بعد ساعات على التفجير الذي الضاحية الجنوبية لبيروت واوقع اربعة قتلى اضافة الى عشرات الجرحى "ان حزب الله لا يخشى مثل هذه الاعمال وهو يواجهها ويتصدى لها لكننا نحرص على استقرار البلد وسلامة البلد".

واضاف "لبنان على طريق الخراب ان لم يكن هناك تفاهم سياسي ولبنان لا يمكن ان ننقذه ما لم تتكاتف الايدي مع بعضها"، معتبرا ان الرد هو "في التفاهم السياسي والمسارعة الى تشكيل حكومة الوحدة الوطنية بوجه هذا الاجرام المتنقل لاننا اذا قمنا بتحصين واقعنا الداخلي بهذه اللحمة الداخلية، نعطل البيئة الحاضنة للارهابيين التكفيريين وغيرهم ونعطل ايضا استثمار الخلافات الداخلية".

وكان قتل اربعة اشخاص واصيب 65 آخرون بجروح في انفجار السيارة المفخخة الذي وقع بعد ظهر الخميس في الضاحية الجنوبية لبيروت، في اعتداء جديد على الضاحية في ستة اشهر.

وهو الانفجار الرابع الذي يطال احياء في الضاحية الجنوبية منذ السادس من تموز/يوليو، وكان آخرها تفجيران انتحاريان في 19 تشرين الثاني/نوفمبر استهدفا السفارة الايرانية عند طرف الضاحية واوقعا 25 قتيلا. بينما وقع انفجاران بسيارتين مفخختين في 23 آب/اغسطس في طرابلس واسفرا عن مقتل 45 شخصا.

وفي 27 كانون الاول/ديسمبر، قتل في انفجار سيارة مفخخة في بيروت السياسي اللبناني محمد شطح وسبعة اشخاص آخرين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین