رمز الخبر: ۸۹۲
تأريخ النشر: ۲۰ شهريور ۱۳۹۱ - ۰۹:۰۹
واشارت التقارير الى ان الانفجار وقع قرب مستشفى الحياة ومستشفى الوفاء والمشفى المركزي بالاضافة الى روضة أطفال نسور سوريا التي تضم اعدادا من العوائل المهجرة وقد ادى هذا الانفجار الى اضرار جزئية وكلية بهذه المرافق.

شبکة بولتن الأخباریة: واشارت التقارير الى ان الانفجار وقع قرب مستشفى الحياة ومستشفى الوفاء والمشفى المركزي بالاضافة الى روضة أطفال نسور سوريا التي تضم اعدادا من العوائل المهجرة وقد ادى هذا الانفجار الى اضرار جزئية وكلية بهذه المرافق.

الى ذلك ذكرت صحيفة الوطن السورية أن ثكنة هنانو في حلب هي بيد الجيش السوري خلافاً لادعاءات بعض الفضائيات.

ثكنة هنانو، هدف ثمين للمجموعات المسلَّحة في حلب، كونها تحوي كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر التي باتوا بحاجة إليها في ظل الحصار الذي يفرضه عليهم الجيش السوري والضغط المتواصل الذي يمارسه في احياء مدينة حلب.

صحيفة الوطن السورية، أكدت أنَّ الثكنة لا تزال تحت سيطرة الجيش، خلافاً لما أشيعَ عن سيطرة المسلَّحين عليها، وأشارت الصحيفة إلى أنَّ الثكنة صمدت بوجه الهجمات وقذائف الهاون التي تتساقط عليها.

بالإضافة إلى ما تحويه من ذخائر حربية، تعتبر ثكنة هنانو ثكنة تاريخية قديمة ومن أهم المواقع الاستراتيجية في حلب، بسبب إطلالتها على معظم المدينة، وهي من أكبر المواقع العسكرية شمال سورية.

وأعلنت وكالة الأنباء السورية أنَّ الجيش حرَّر ثلاثين مخطوفاً من أيدي المجموعات المسلَّحة جنوب معهد التدريب المهني في ميسلون، واشتبكت مع مسلحين في العرقوب، وأوقعت العديد بين قتيل وجريح.

وفي السليمانية استقبل الأهالي الجيش السوري بتجمع ترحيبي، رددوا فيه هتافات مؤيدة للجيش وللرئيس بشار الأسد.

في غضون ذلك قصفت المجموعات المسلحة بقذائف الهاون منازل سكنية في حي الميدان في حمص، فأصابت خمسة عشر مواطناً بينهم نساء واطفال، فيما نفَّذَت القواتُ النظامية عملية نوعية في حي الحميدية قضت خلالها على عدد من المسلحين.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین