رمز الخبر: ۸۹
تأريخ النشر: ۲۸ تير ۱۳۹۱ - ۱۰:۴۶
صرح الكاتب والمحلل السياسي البريطاني كريستوفر وولكر أن الغرب يعتبر النظام الحاكم في البحرين حيوياً لمصالحه ولذلك يقدم له الدعم والسلاح؛ مؤكداً أن الاحتجاجات إنما تأتي لغياب الإصلاحات الجوهرية في هذا البلد.
صرح الكاتب والمحلل السياسي البريطاني كريستوفر وولكر أن الغرب يعتبر النظام الحاكم في البحرين حيوياً لمصالحه ولذلك يقدم له الدعم والسلاح؛ مؤكداً أن الاحتجاجات إنما تأتي لغياب الإصلاحات الجوهرية في هذا البلد.

وفي حديث لقناة العالم الإخبارية قال وولكر: نحن مرتابون بشأن أي ملاحظات قد تصدر حالياً عن الغرب بشأن الحكومة البحرينية ولاسيما الملاحظات أو التقارير الصادرة عن الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة.

وأضاف: لا ننسی أن الأسطول الخامس الأميركي قابع في البحرين كما قررت الولايات المتحدة هذا الأسبوع زيادة عتادها هناك وذلك تخوفاً من نشوب نزاع بين إيران وإسرائيل.

وصرح وولكر أن أميركا لاتريد أن تعرض موقع آل خليفة ونظامهم للخطر، وأكد أنه: ورغم الانتهاكات الفاضحة لحقوق الإنسان الموثقة في أكثر من وسيلة إعلام غربية فإن هناك توجس غربي بشأن سقوط النظام الخليفي ولذلك فهم يدعمونه. مشيراً إلی إرسال شحنة من الأسلحة البريطانية إلی نظام آل خليفة مؤخرا.

وأضاف أن الغرب يعتبر النظام البحريني حيوياً بالنسبة إلی المصالح الغربية في منطقة إنتاج النفط وفي مرحلة مفصلية مثل المرحلة الحالية.

ولفت إلی أن البعض يتهم المعارضة بأنها مرتبطة بإيران، وقال: هذا أمر غيرمقبول علی المستوی الشعبي وإن يتم الترويج له علی المستوی الرسمي في الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة.

وأكد أن معظم الشعب البحريني هم من الشيعة وليس السنة وأن العائلة الحاكمة خلال أكثر من متئي عام كانت من الطائفة السنية وهم يبرزون عدم الاكتراث بالطائفة الشيعية.

وأوضح أن احتجاجات المعارضة البحرينية تأتي: لأنه ما من إنتخابات فعلية ومامن إصلاحات جوهرية. وحذر بالقول: طالما أن العائلة الحاكمة في البحرين ترفض نشر الديموقراطية لتشمل كل فئات المجتمع أظن أن المشكلة ستستمر في البحرين.

وناشد وولكر المحتجين في البحرين بالقول: لاتظنوا أنكم ستحصلون علی الدعم الكبیر من الغرب، فهذا أمر محال. منتقداً سياسة النظام الخليفي باستخدام المرتزقة وكذلك تجنيس البعض لاستخدامهم كقوی أمنية لقمع الاحتجاجات.


الكلمات الرئيسة: أميركا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین