رمز الخبر: ۸۷۷
تأريخ النشر: ۱۸ شهريور ۱۳۹۱ - ۲۱:۰۵
أعلن رئيس السلطة الفلسطينية في رام الله محمود عباس اليوم السبت تقديمه مشروعا للامم المتحدة يتم بموجبه التصويت على دخول فلسطين كدولة غير عضو في المنظمة الدولية، وذلك في 27 أيلول/ سبتمبر الجاري.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن رئيس السلطة الفلسطينية في رام الله محمود عباس اليوم السبت تقديمه مشروعا للامم المتحدة يتم بموجبه التصويت على دخول فلسطين كدولة غير عضو في المنظمة الدولية، وذلك في 27 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وخلال مؤتمر صحافي في رام الله قال عباس "عندما نذهب إلى الأمم المتحدة نريد أن نقول إننا دولة تحت الاحتلال عندنا 133 دولة تعترف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس وعشرات من الدول الأخرى بيننا وبينها علاقات وتمثيل".

وأكد عباس ان "هناك عراقيل وضغوطا كثيرة كي لا نذهب الى الجمعية العامة للأمم المتحدة" وان الكيان الاسرائيلي لا يمكن ان يقبل بوقف الاستيطان وبحدود 1967 وهذا قول رئيس وزراء الكيان .

وأضاف أن الرفض الأميركي للتوجه الفلسطيني للامم المتحدة جانب من جوانب ممارسة الضغط بأشكاله المختلفة، ورد على معارضي الخطوة الفلسطينية بالتوجه للأمم المتحدة قائلا: "نحن أمام أمرين صعبين إما أن نذهب ونعرف ما ينتظرنا وإما أن لا نذهب ونعرف أننا خاسرون".

وانتقد بشدة سياسة الحكومة الإسرائيلية الرافضة للاعتراف بالمطالب الفلسطينية لاستئناف المفاوضات، وعلى رأسها وقف الاستيطان والاعتراف بحدود عام 67.

وبشأن التهديدات الإسرائيلية على حياته لم يستبعد الرئيس إقدام تل ابيب على أي فعل، وقال: "التهديدات الإسرائيلية سواء جادة أو غير جادة ولا أسهل أن تصلنا، نحن تحت الاحتلال وليس هناك (قبة حديدية) أو جيش مسلح يحمينا كل ما لدينا افراد شرطة واحد منهم يحمل سلاحا وعشرة آخرون بلا سلاح".

وبشأن التحقيق في اغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات، أوضح الرئيس ان السلطة أشركت الجامعة العربية في مساعيها للتعاون مع اللجان الساعية لكشف الحقيقة، وقال: ارسلت الدكتور عبد الله البشير يحمل كل الملفات التي لدينا من أجل تسهيل المهمة في اي وقت تأتي اللجان نحن نرحب بذلك لأننا نريد أن نعرف الحقيقة".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین