رمز الخبر: ۸۷۴
تأريخ النشر: ۱۸ شهريور ۱۳۹۱ - ۲۰:۵۴
نفى الأمين العام لحلف شمال الأطلسى "الناتو" أندرس فوج راسموسن، وجود أي نية لدى الحلف للتدخل العسكري في سوريا، مؤكدا أن التسوية السياسية هي الخيار الأفضل.
شبکة بولتن الأخباریة: نفى الأمين العام لحلف شمال الأطلسى "الناتو" أندرس فوج راسموسن، وجود أي نية لدى الحلف للتدخل العسكري في سوريا، مؤكدا أن التسوية السياسية هي الخيار الأفضل.

وقال راسموسن، في الخطاب الذي ألقاه بالأكاديمية الدبلوماسية بباكو عاصمة أذربيجان امس الجمعة، إنه "ضد اعتبار أن أحداث سوريا متشابهة مع ما حدث فى ليبيا، كما يردد البعض في الفترة الأخيرة"، مضيفاً أن "أحداث ليبيا مختلفة تماما عن سوريا، وأن الحلف كان يملك تفويضاً واضحاً من الأمم المتحدة في الحرب الليبية، بالإضافة إلى مساندة بلدان المنطقة، من أجل حماية سكان ليبيا".

وبالنسبة للوضع فى سوريا أكد راسموسن، أن خيار التسوية السياسية بين جميع الأطراف السورية المتنازعة هو الأفضل، بدلا من الخيار العسكري، مشيرا إلى أن الحلف يتابع باهتمام تطور الأحداث هناك بصورة مستمرة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین