رمز الخبر: ۸۷۳۵
تأريخ النشر: ۰۶ آذر ۱۳۹۲ - ۱۷:۵۸
سقط أكثر من 80 شخصا بين قتيل وجريح، الأربعاء 27 تشرين الثاني / نوفمبر، في سلسلة تفجيرات هزت العراق، كان أعنفها تفجير استهدف مجلس عزاء في منطقة أبو غريب.

أفاد مصدر في الشرطة العراقية أن عبوة ناسفة انفجرت في مجلس عزاء في منطقة أبو غريب أوقعت أكثر من 30 شخصا بين قتيل وجريح حالة بعضهم خطرة. وقد هرعت قوة أمنية إلى مكان الحادث وطوقته فيما نقلت سيارات الإسعاف المصابين إلى مستشفيات العاصمة للعلاج وجثث القتلى إلى دائرة الطب العدلي، كما فتحت الشرطة تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث.

هذا وقتل ما لايقل عن 20 شخصا وجرح 35 آخرون في تفجيرات وحوادث إطلاق نار في مناطق متفرقة من العراق. في الوقت ذاته استهدف انتحاريون مركزين للشرطة في مدينة الرمادي مما أدى إلى مقتل 4 وإصابة 15 من العناصر الأمنية.

ففي مدينة الحرية شمال غرب بغداد فتح مسلحون النار على أسرة مؤلفة من 5 أشخاص وقتلوهم جميعاً، أما في منطقة البياع حيث هاجم ملثمون موقفا لحافلة نقل الركاب واستخدموا أسلحة بكاتم الصوت فقتلوا شخصا وجرحوا ثلاثة آخرين قبل أن يلوذوا بالفرار. وأدى انفجار قنبلة على جانب الطريق العام في منطقة الدورة جنوبي بغداد إلى مقتل شخصين وإصابة 4 آخرين، وفي حي الطالبية قتل شخص وأصيب آخر جراء انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة في الطريق.

كما ذكرت مصادر في وزارة الداخلية أن قذيفة سقطت على منطقة عرب جبور أدت إلى مقتل شخصين وإصابة 4. ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجمات إلا أن المصادر الرسمية تشير بأصابع الاتهام إلى تنظيمات تابعة للقاعدة هدفها إثارة النعرة الطائفية بين مكونات الشعب العراقي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :