رمز الخبر: ۸۷۱۴
تأريخ النشر: ۰۱ آذر ۱۳۹۲ - ۱۴:۳۰
بدأت في العاصمة السويسرية جنيف اليوم الجمعة، جلسة جديدة من المحادثات بين وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف ونظيرته الأوروبية كاثرين آشتون التي تمثل مجموعة الخمسة زائد واحد، حول برنامج إيران النووي لليوم الثالث على التوالي

بدأت في العاصمة السويسرية جنيف اليوم الجمعة، جلسة جديدة من المحادثات بين وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف ونظيرته الأوروبية كاثرين آشتون التي تمثل مجموعة الخمسة زائد واحد، حول برنامج إيران النووي لليوم الثالث على التوالي.

وعلق مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، نجاح المحادثات النووية على مدى مرونة الطرف المقابل. فيما كثر الحديث عن الاختلافات التي تقف عائقاً أمام التوصل إلى اتفاق بين مجموعة الدول الست، وبين أعضائها الغربيين بشكل خاص.

وفي معرض رده حول هذه الاختلافات اكد الناطق باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي مايكل مان، أن كاثرين آشتون مفوضة من قبل الدول الست بالتوصل لاتفاق مع طهران، مشيرا إلى عزمها على تحقيق اتفاق صلب ومقبول من جميع الأطراف.

وقال: ان "أجواء المفاوضات إيجابية وهي معقدة نظرا لبعدها التقني وجوهرية ومكثفة وخاضت في التفاصيل وآشتون تسعى لتقريب وجهات النظر بين الأطراف والتوصل لاتفاق محكم ودائم".

وحول الحديث عن تباينات بين الدول الست أكد عباس عراقجي أن الأمر لا يعني بلاده، مؤكدا أن طهران تفاوض آشتون وليست معنية بأي تباينات بين هذه الدول، وكشف عن تحقيق تقدم في تدوين نص الاتفاق، إلا أنه أشار إلى استمرار الخلاف حول بعض النقاط.

وجدد عراقجي موقف بلاده الرافض لأي اتفاق لا يتضمن الاعتراف بحق إيران في تخصيب اليورانيوم على أراضيها. وألمح إلى إمكانية مشاركة وزراء خارجية الدول الست في حال التوصل لاتفاق وتحقيق تقارب معلقا نجاح المفاوضات على مدى الليونة التي يبديها الطرف الآخر.

واكد مصدر اوروبي، أن اليوم التفاوضي الثالث سيكون حاسما فيما يتجنب الدبلوماسيون المشاركون في الاجتماعات الحديث عن نتيجة المحادثات.

هذا فيما تتجه الأنظار إلى آشتون التي باتت مهمتها أشد تعقيدا بحسب دبلوماسيين إيرانيين فهي تعمل على التقريب بين الدول الست من جهة، وبين هذه الدول وإيران من جهة أخرى.

وفي خطوة من شأنها تعقيد مهمة المفاوضين أعلن زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأميركي هاري ريد، أن المجلس سيبحث فرض قانون يوسع دائرة إجراءات الحظر الحالية على إيران الشهر المقبل ليفرض قيوداً على التجارة ويلاحق من يرسلون أموالاً إليها.

وفي السياق نفسه، تقوم مجموعة من 14 عضواً في الكونغرس بصياغة قانون يفرض حظراً جديد على ايران النواب، واعتبروا ان تنامي قدرات ايران النووية يشكل خطراً على واشنطن وحلفائها، حسب تعبيرهم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :