رمز الخبر: ۸۷۱۰
تأريخ النشر: ۲۹ آبان ۱۳۹۲ - ۲۰:۵۶
إنطلقت الجولة الجديدة من المحادثات بين إيران والدول الست التي باتت تعرف بـ"جنيف 3" بشأن البرنامج النووي، وسط تصريحات من الجانبين أكدا خلالها بأنها كانت إيجابية.

 وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف محادثاته مع وزيرة خارجية الإتحاد الأوروبي كاثرين أشتون بالإيجابية، مؤكدا أن المحادثات تمحورت حول كيفية تواصل مسار المفاوضات.

وبعد غداء عمل حضره الجانبان في جنيف، أكد ظريف أنه تقرر عقد لقاء جديد اليوم، على أن تنعقد بعدها المفاوضات الثنائية الرسمية، يشارك خلالها الوفدان الإيراني والأوروبي.

وقد أستؤنفت المفاوضات بين إيران والدول الست بشأن البرنامج النووي، بعد أسبوعين من جولة من المحادثات، كاد أن يتوصل الجانبان إلى إتفاق نهائي، غير أن تصلبا فرنسيا، حسب بعض التسريبات، حال دون تحقق ذلك.

وبشأن عما إذا كان هنا نصا جديدا مطروحا على طاولة المفاوضات في جنيف، نفى وزير الخارجية الإيراني وجود نص جديد، مؤكدا أن محادثات اليوم تدور حول عملية المفاوضات ومسارها.

وحول توافد وزراء خارجية الدول الست إلى جنيف، قال محمد جواد ظريف: لست من ينبغي أن يتخذ القرار في هذا الصدد.

بدوره، إعتبر الناطق باسم وزيرة خارجية الإتحاد الأوروبي مايكل مان أن المحادثات بين الجانبين كانت إيجابية. وتأتي تصريحات مايكل مان بعد غداء عمل عقده كل من ظريف وكاثرين أشتون قبيل انطلاق الجولة الرسمية من المحادثات.

هذا وتوقع مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي أن تجري المفاوضات حول نص مسودة الإتفاق النووي غدا الخميس ، فيما لو توصل الجانبان إلى نتائج إيجابية خلال محادثات اليوم الأربعاء.

وأكد عباس عراقجي أن جولة مفاوضات اليوم سوف تدور حول سير العملية التفاوضية وكيفية إجرائها، مشيرا إلى أنه لم تجر حتى الآن مفاوضات مع الدول الست بشأن نص مسودة الإتفاق حتى الآن.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :