رمز الخبر: ۸۶۹۷
تأريخ النشر: ۲۸ آبان ۱۳۹۲ - ۱۱:۵۷
وقع انفجاران في منطقة بئر حسن-الجناح قرب السفارة الإيرانية جنوبي بيروت.

ارتفع عدد ضحايا الهجومين الانتحاريين الذين وقعا في منطقة بئر حسن-الجناح قرب السفارة الإيرانية جنوبي بيروت.

أفاد موقع العالم ان هناك معلومات تؤكد ان حراس السفارة الايرانية احبطوا اقتحام المبنى بسيارتين مفخختين ووقع التفجير خارجها.

الى ذلك اكد مصدر حكومي ان المستشار الثقافي في السفارة الايرانية في بيروت هو بين اكثر من 20 شخصا استشهد في تفجيرين امام السفارة الثلاثاء.

وقال المصدر ان المستشار ابراهيم الانصاري كان بصدد دخول السفارة وقت وقوع التفجيرين وتوفي في مستشفى في بيروت متأثرا بجروح اصيب بها.

وفيماسارعت سيارات الإسعاف إلى موقع الانفجارين، أشارت مصادر إعلامية لبنانية الىارتفاع عدد ضحايا الانفجارين قرب السفارة الإيرانية في منطقة بئر حسن جنوبي بيروت الى23 قتيلا و146جريحا.

من جانبها، أفادت وكالة الأنباء اللبنانية أن انفجار بئر حسن تسبب باحتراق عدد كبير من السيارات وتضرر عدد كبير من المنازل المجاورة.

وتفقد وزير الصحة اللبناني علي حسن خليل وعدد من النواب اللبنايين بينهم النائب علي عمار والنائب علي المقداد موقع الانفجارين.

ووصف وزير الصحة اللبناني علي حسن خليل الانفجار بالعمل الإرهابي الذي يستهدف الناس وقال إنه يعد جريمة كبيرة بحق كل اللبنانيين.

كما قال النائب علي عمار موجهاً كلامه للإرهابيين: "مهما بالغتم في قتلنا وقتل أهلنا فإن الشعب اللبناني سيعي أكثر فأكثر"، و"إن الإرهاب لن يفلح في كسر شوكة لبنان المقاوم".

وفي السياق نفسه قال رئيس المكتب السياسي لحركة أمل انمسيرة السلم الاهلي مستهدفة، فيما قال مسؤول الاعلام المركزي للحركةلن نسمح للفتنة ان تعيث بوحدتنا او تعبث بوطننا ولا مصلحة لاي لبناني بان تكون البلاد ساحة للارهاب، مضيفا "علينا التعاطي باقصى درجات الحكمة مع الوضع الراهن".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :