رمز الخبر: ۸۶۹۱
تأريخ النشر: ۲۶ آبان ۱۳۹۲ - ۰۹:۴۰
كشفت صحيفة "وورلد تريبيون" الأمريكية النقاب عن أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما رفضت تقييما استخباراتيا قدمته "إسرائيل" حول قدرات إيران النووية.

وأضافت الصحيفة - في نبأ أوردته على موقعها الإلكتروني مساء أمس السبت - أن مسئولين أمريكيين قالوا إن أجهزة الاستخبارات الأمريكية رفضت تقييما قدمته "إسرائيل" - حول البرنامج النووى الإيراني - أثناء المفاوضات التي جرت مؤخرا بين مجموعة (5 + 1) وإيران، حيث لفتت أجهزة الاستخبارات أن التقييم الإسرائيلي بخصوص قدرة إيران الوشيكة على امتلاك أسلحة نووية أمر مبالغ فيه ومثير للقلق.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مستشارة الأمن القومي الأمريكي سوزان رايس قولها "إن بعض التقارير التي قدمتها "إسرائيل" كانت مضللة بشكل صريح".

وأوضحت الصحيفة أنه فى 13 نوفمبر الجارى، حث نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن ووزير الخارجية جون كيرى اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ على تعليق خطط تهدف إلى فرض مزيد من العقوبات على إيران، رافضين التقييم الإسرائيلي الذي يفيد بأن وقف العقوبات من شأنه أن يمكن طهران من تعزيز قدراتها النووية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :