رمز الخبر: ۸۶۷۴
تأريخ النشر: ۲۴ آبان ۱۳۹۲ - ۱۲:۴۶
في محاولة لردم الهوة بين الجانبين
أشار الرئيس الأمريكي إلى أن فرض حظر على إيران لا يؤدي إلى نتائج إيجابية بشأن برنامجها النووي.

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الكونغرس إلى عدم فرض حظر جديد على إيران وإفساح المجال أمام المساعي لتبادل الثقة بين الجانبين في المفاوضات حول برنامجها النووي.

ورغم المساعی الإيرانية في الجولة الأخيرة من المفاوضات مع الدول الست بشأن برنامجها النووي في جنيف، غير أنه وحسب بعض التسريبات، واجهت تلك المساعي بتصلب فرنسي، أدى إلى وقفة في العملية التفاوضية والإعلان عن موعد جديد للتفاوض.

ومن المقرر أن تنطلق جولة جديدة من المفاوضات في العشرين من الشهر الجاري في جنيف.

وقال أوباما في مؤتمر صحفي "إذا أردنا فعلا تسوية هذه القضية دبلوماسيا فلا سبب لإضافة عقوبات جديدة إلى تلك الموجودة".

وأضاف أوباما أن " الخيار العسكري دائما معقد وصعب وتترتب عنه دائما نتائج غير متوقعة".

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد حذر في الأيام الماضية الكونغرس من فرض حظر جديد على إيران، قائلا إن الحظر الجديد قد يقود إلى اندلاع حرب وهذا ما يرفضه الشعب الأمريكي.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد صرح في وقت سابق أن واشنطن تبحث الافراج عن قسم "ضئيل" من الأصول الايرانية المجمدة في المصارف حول العالم أملا في المصادقة على اتفاق نووي مع طهران.

وكان كيري قال إن إيران والقوى الكبرى قد اقتربوا جدا من التوصل إلى إتفاق في عطلة نهاية الاسبوع. وقال وزير الخارجية الأمريكي في الاجتماع المغلق للجنة "نطلب من الجميع أن يهدأوا وأن يتمعنوا جيدا في ما يمكن إنجازه وفي حقيقة الوقائع".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :