رمز الخبر: ۸۶۶۷
تأريخ النشر: ۲۱ آبان ۱۳۹۲ - ۱۸:۱۵
بعد محاولات أميركية لتشويه الحقيقه
نفت طهران وموسكو الثلاثاء اتهامات وزير الخارجية الاميركي جون كيري الذي حمل ايران مسؤولية الفشل في التوصل الى اتفاق اثناء المفاوضات النووية في جنيف، ملمحا الى ان ذلك ناجم عن خلاف داخل مجموعة 5+1.

وكان كيري قد قال الاثنين إن ايران مسؤولة عن غياب الاتفاق بعد ثلاثة ايام من المحادثات المكثفة في جنيف حول البرنامج النووي الايراني، انتهت ليل السبت الاحد بين ايران ومجموعة 5+1 التي تضم الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا) اضافة الى المانيا.

ورد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر ملمحا على ما يبدو الى تصريحات وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس "السيد وزير الخارجية، هل هي ايران من غير نصف النص الاميركي الخميس وادلى بتصريحات متناقضة صباح الجمعة؟".

والجمعة اعلن فابيوس في جنيف عن احراز "تقدم" مضيفا في الوقت نفسه انه "لم يتم الاتفاق على اي شيء بعد". وقال غداة ذلك "هناك مسودة اولية لا نقبلها".

كذلك روسيا التي حضر وزير خارجيتها اجتماع جنيف، رفضت بدورها اتهامات كيري مؤكدة ان طهران غير مسؤولة عن عدم التوصل الى اتفاق.

وقال مصدر في وزارة الخارجية في تصريحات نشرتها كافة وكالات الانباء الرئيسية في روسيا ان "المسودة المشتركة كانت تناسب الجانب الايراني. لكن بما ان القرارات في المفاوضات تتخذ بالاجماع فانه لم يكن بالامكان التوصل لاتفاق نهائي". واضاف "هذا لم يكن ذنب الايرانيين".

ومن المقرر ان يجتمع إيران والدول الست في جنيف في 20 تشرين الثاني/نوفمبر لمواصلة المحادثات.

واعتبر مسؤولو مختلف البلدان ان التوصل الى اتفاق ما زال ممكنا.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :