رمز الخبر: ۸۶۶۵
تأريخ النشر: ۱۶ آبان ۱۳۹۲ - ۲۱:۳۰
ان اكثر من 6 الاف شاحنة في نقطة برويز خان و 4 الاف شاحنة اخرى في نقطة حاجي عمران تقف خلف الحدود الايرانية بانتظار السماح لها بدخول الاراضي الايرانية ما يكلّف شركات النقل مبالغ كبيرة اضافة الى المبالغ الاضافية التي تتحمّلها الشاحنات هذه .
شبکة بولتن الأخباریة: بسبب التغير الحاصل في دخول الشاحنات الحاملة للمحروقات من كردستان العراق الى الجمهورية الاسلامية الايرانية ، أكّد مصدر مسؤول ان اكثر من 10 الاف شاحنة تنتظر الإذن بالدخول من كردستان العراق الى ايران .

وحسب المصدر فإن اكثر من 6 الاف شاحنة في نقطة برويز خان و 4 الاف شاحنة اخرى في نقطة حاجي عمران تقف خلف الحدود الايرانية بانتظار السماح لها بدخول الاراضي الايرانية ما يكلّف شركات النقل مبالغ كبيرة اضافة الى المبالغ الاضافية التي تتحمّلها الشاحنات هذه .



وتعتبر منطقة برويز خان وحاجي عمران من النقاط الحدودية المهمة التي تربط كردستان العراق مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، واضافة الى ما ذكر فإن في السابق كان يسمح بتردد اكثر من 800 شاحنة بين البلدين بشكل يومي أما اليوم لا نرى إلا 200 شاحنة فقط في اليوم، حيث ادّى ذلك الى تأخر الكثير من الشاحنات لمدة شهر على الاقل خلف الحدود بانتظار السماح لها بالدخول الى الاراضي الايرانية كلّ ذلك يضاف له بعدهم عن اهلهم وبيوتهم .

فقد صرّح احد سائقي الشاحنات لمراسلنا قائلا : انني انتظر في نقطة حاجي عمران منذ 10 ايام تقريبا حيث هناك 400 الاف شاحنة تنتظر الدخول قبلي الى ايران ولذلك عليّ الانتظار 20 يوما آخر لكي اتمكّن من الدخول الى الاراضي الايرانية، لقد كنا في السابق ننتظر الدخول الى ايران ليومين فقط، ومع كل الاسف لا يوجد هناك شخص يوضح لنا ما يحدث ولا يكترث احد بتأخر الناس واعمالهم .

ومن الجدير بالذكر ان حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية مع كردستان العراق تعتبر حدودا تجارية تدرّ الكثير من الارباح للجانبين اضافة الى كونها خلقت فرصا جديدة للعمل في تلك المناطق .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :