رمز الخبر: ۸۶۶۴
تأريخ النشر: ۱۶ آبان ۱۳۹۲ - ۱۷:۲۴
خلص خبراء سويسريون من معهد لوزان للفيزياء الاشعاعية الى انه من المرجح ان يكون الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات قد توفي نتيجة تسممه بالبولونيوم، بحسب تقرير نشرته قناة الجزيرة القطرية الاربعاء.
شبکة بولتن الأخباریة: خلص خبراء سويسريون من معهد لوزان للفيزياء الاشعاعية الى انه من المرجح ان يكون الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات قد توفي نتيجة تسممه بالبولونيوم، بحسب تقرير نشرته قناة الجزيرة القطرية الاربعاء.

وقال التقرير الموجود في 108 صفحة، ان نتائج التحاليل لرفات عرفات "تدعم باعتدال الفرضية القائلة ان وفاته كانت نتيجة لتسممه بالبولونيوم-210 (مادة مشعة سامة جدا)".

وتابع التقرير الذي كتبه عشرة من الخبراء من المعهد "تم اجراء تحاليل سمية وسمية اشعاعية جديدة اظهرت نسبة عالية لم تكن متوقعة من البولونيوم 210 والرصاص 210 النشطة في العديد من العينات التي تم تحليلها".

واشار التقرير الى ان مستوى البولونيوم في "العظام والانسجة اللينة كانت اعلى بعشرين مرة" من المتوقع مما يستبعد تماما نظرية كانت طرحتها وسائل الاعلام سابقا ومفادها ان التدخين السلبي ادى الى رفع نسبة البولونيوم اعلى من الطبيعي.

وقالت ارملة عرفات سهى في مقابلة بثتها قناة الجزيرة بالانكليزية ان تسميم عرفات في حال اثباته يعني "اغتيال قائد عظيم" و"جريمة سياسية".

واضافت "لا اعلم من فعل ذلك ولكنه امر سيء". وتابعت سهى "انه امر حزين للغاية وكان صادما. صدمة لي وصدمة لابنتي... ان يقتل رئيس منتخب بطريقة جبانة للغاية".

واكد مصدر فلسطيني مطلع على الملف طلب عدم الكشف عن اسمه ذلك قائلا "كان هنالك اتفاق بان لا يتم الحديث عن فحوى التقرير لمدة عشرة ايام ولكن بعد تقرير الجزيرة استطيع ان اؤكد ان التقرير سلم الى محامي سهى عرفات"، مشيرا الى انه "تضمن معلومات عن نسبة عالية من البولونيوم في العينة التي تم اخذها" من جثة عرفات.

وانتقد متحدث باسم خارجية الكيان الاسرائيلي نظرية تسميم عرفات مشيرا الى ان التحقيق لم يكن موضوعيا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :