رمز الخبر: ۸۶۵۲
تأريخ النشر: ۱۳ آبان ۱۳۹۲ - ۲۳:۵۲
بروجردي:
اعتبر رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي اتساع نطاق التهديدات الامنية في المنطقة بانه من التداعيات الحادة لتدخلات الغربيين في الشان السوري.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي اتساع نطاق التهديدات الامنية في المنطقة بانه من التداعيات الحادة لتدخلات الغربيين في الشان السوري.

وخلال استقباله اليوم الاثنين رئيس لجنة الشؤون الدولية والدفاعية والامنية في برلمان كازاخستان سيولن اشيمبايف، قال بروجردي في الاشارة الى التطورات السورية، ان الحسابات الخاطئة لبعض الدول وتدخلات الدول الاجنبية والاصرار على الحل العسكري للازمة السورية ادت الى وقوع كوارث انسانية ماساوية وارهابية في سوريا.

واعتبر ارسال السلاح والتدريب العسكري للارهابيين ودخول وارسال عناصر متطرفة الى سوريا، من التداعيات المؤلمة للتدخلات الاجنبية في سوريا وقال، ان اتساع نطاق الارهاب والتهديدات الامنية لدول المنطقة والعالم، تعد من التداعيات الحادة للتدخل في سوريا من قبل القوى الغربية وحلفائها في المنطقة.

واشار رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية الايرانية الى الملف النووي الايراني وقال، ان الاعتراف الرسمي بحق الشعب الايراني في الاستخدام السلمي للطاقة النووية هو الاساس الواقعي للحوار من قبل مندوبي الجمهورية الاسلامية الايرانية مع مجموعة "5+1".

واضاف، ان الاستخدام السلمي للطاقة النووية ادى الى تحقيق تقدم كبير في مجال التكنولوجيات الحديثة ومن ضمنها الجوفضاء والنانوتكنولوجيا والصناعات للجمهورية الاسلامية الايرانية، حيث ان هذه الامكانيات يمكنها ايجاد طاقات واسعة لتنمية التعاون بين ايران وكازاخستان في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وفي جانب اخر من حديثه اشار بروجردي الى المشتركات والطاقات الوفيرة للبلدين لتنمية العلاقات الثنائية والاقليمية في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك وقال، ان المسيرة المتنامية للعلاقات والتعاون بين البلدين ايران وكازاخستان واستمرار المشاورات الودية في المحافل الدولية والاقليمية لهما تأثير ملحوظ على التطورات الاقليمية والعالمية المتسارعة.

واضاف، ان مجلس الشورى الاسلامي على استعداد تام لتطوير العلاقات الثنائية ورفع مستوى العلاقات واستمرار المشاورات والتعاون المتبادل مع نواب البرلمان الكازاخي.

من جانبه اعرب رئيس لجنة الشؤون الدولية والدفاعية والامنية في برلمان كازاخستان خلال اللقاء عن سروره للمسيرة الايجابية والمتنامية للتعاون بين البلدين وقال، ان كازاخستان تدعم التنمية الشاملة لعلاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية خاصة في المجالات الاقتصادية والسياسية.

واضاف اشيمبايف، ان برلمان وحكومة كازاخستان يرحبان بالتعاون المؤثر بين برلماني البلدين والمشاورات المستمرة بين مسؤوليهما في مختلف المحافل البرلمانية الاقليمية والمنظمات الدولية.

واشار الى الملف النووي الايراني وقال، ان كازاخستان تدعم الانشطة النووية السلمية الايرانية وحل الملف النووي الايراني عبر الحوار وهي على استعداد لاستضافة المفاوضات النووية من جديد.

واشار رئيس لجنة الشؤون الدولية والدفاعية والامنية في برلمان كازاخستان الى الازمة السورية، واعرب عن اعتقاده بان لا حل عسكريا للازمة، وانه بالامكان وقف اراقة الدماء في سوريا عبر الاساليب الدبلوماسية والسياسية ومن ضمنها المحادثات فحسب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :