رمز الخبر: ۸۶۵
تأريخ النشر: ۱۸ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۱:۳۴
اكد امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني سعيد جليلي ان "نظرة ايران الى القضية الفلسطينية والمقاومة الاسلامية نظرة استراتيجية تمتد جذورها الى مبادئها الاسلامية".
شبکة بولتن الأخباریة: اكد امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني سعيد جليلي ان "نظرة ايران الى القضية الفلسطينية والمقاومة الاسلامية نظرة استراتيجية تمتد جذورها الى مبادئها الاسلامية".
 
واعتبر جليلي خلال استقباله الخميس القيادي في حركة المقاومة الاسلامية "حماس" محمود الزهار، ان "نظرة ايران الإستراتيجية حيال القضية الفلسطينية وحركات المقاومة ترتكز على المبادئ الاسلامية التي جعلت الجمهورية الاسلامية الايرانية ان لاتتردد في موقفها تجاه القضية الفلسطينية".

واشار جليلي الى المسيرة التكاملية لتطورات الصحوة الاسلامية على رقعة العالم الاسلامي كفرصة ثمينة للامة الاسلامية واكد قائلا:"ان القضية الفلسطيية ومواجهة الكيان الصهيوني هما العمود الراسخ والفصل المشترك للصحوة الاسلامية".

وشدد جليلي على ضرورة مراكمة مختلف طاقات الدول الاسلامية خصوصا الطاقات الجديدة الحاصلة اثر الصحوة الاسلامية وقال، ان "العدو يحاول عبر اثارة الفتن الحيلولة دون مراكمة الطاقات وتضافر جهود الامة الاسلامية".

وأردف قائلا :"انه ومع فشل الاعداء في الحيلولة دون المسيرة المتنامية الناجحة للاسلام السياسي، يحاول الاجانب منع انتقال انموذج الصمود والتقدم العلمي للنظام الإسلامي في ايران الى سائر الشعوب".

من جانبه شدد القيادي في حركة المقاومة الاسلامية في فلسطين "حماس" محمود الزهار خلال اللقاء، شدد على نهج المقاومة وقال "ان المقاومة جزء من عقيدتنا، لن تتغير ولا بديل لها".

واشار الزهار الى وحدة الارض الفلسطينية وقال "ان فلسطين كلها ارضنا ولن نتخلي حتى عن شبر واحد منها".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین