رمز الخبر: ۸۶۱۹
تأريخ النشر: ۱۲ آبان ۱۳۹۲ - ۲۱:۱۳
"القسام" تتبنى الاستيلاء على طائرة تجسس إسرائيلية في غزة..
أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور محمود الزهار، أن استيلاء المقاومة الفلسطينية على طائرة التجسس الإسرائيلية التي سقطت اليوم الأحد شمال قطاع غزة، تحمل دلالات ورسائل واضحة للعدو، ولأصحاب برنامج التفاوض.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور محمود الزهار، أن استيلاء المقاومة الفلسطينية على طائرة التجسس الإسرائيلية التي سقطت اليوم الأحد شمال قطاع غزة، تحمل دلالات ورسائل واضحة للعدو، ولأصحاب برنامج التفاوض.

وقارن الزهار في حديثٍ مع مراسل وكالة أنباء فارس، بين وضع قطاع غزة قبل العام 2005م حينما كان يدخل الجيش الإسرائيلي كل بيت ويعتقل من يشاء، وبين حالة استتباب الأمن فيه اليوم بعد خلوه من الاحتلال.

ولفت الزهار إلى خوض غزة أربعة حروب في ست سنوات منذ العام 2006 حتى اليوم، لافتًا إلى حالة الصمود الشعبي، والإبداع في أداء المقاومة الفلسطينية.

وكانت كتائب الشهيد القسام الجناح العسكري لحركة حماس، قد أعلنت استيلاءها على طائرة التجسس الإسرائيلية بدون طيار التي سقطت اليوم الأحد، شمال قطاع غزة، مشيرةً إلى أنها ستنشر التفاصيل لاحقاً. وأكدت الكتائب في بيانٍ لها، جاهزية مجاهديها للتصدي لقوات الاحتلال بكل ما بحوزتها من وسائل.

وأشار الزهار إلى تواصل عمليات مصادرة الأراضي والبناء الاستيطاني في الضفة الغربية فضلًا عن الاعتقالات المتصاعدة هنالك، متوقعًا ردًا شعبيًا على هذه السياسات العدوانية.

وقال بهذا الصدد:" لا تستطيع الضفة أن تعيش في هذا النفق المظلم دون أن تخرج منه"، مشددًا على أن الجماهير سترد بأي صورة من الصور على هذا العدوان، منوهًا في السياق إلى أن الأمر متروكٌ لقدراتهم.

وذّكر الزهار بأن غزة والضفة كانتا تعيشان هذه الحالة قبيل اندلاع انتفاضة الحجارة الأولى، التي بيَّن أنها أفرغت من مضمونها المقاوم، وسُرقت بتوقيع اتفاقية أوسلو.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :