رمز الخبر: ۸۶۰۹
تأريخ النشر: ۱۲ آبان ۱۳۹۲ - ۲۱:۰۰
القت قوات الامن العراقية اليوم الاحد القبض على انتحارية ترتدي حزاما ناسفا قبل تفجير نفسها امام مدرسة ابتدائية في مدينة الصدر ذات الغالبية الشيعية شرق بغداد.
شبکة بولتن الأخباریة: القت قوات الامن العراقية اليوم الاحد القبض على انتحارية ترتدي حزاما ناسفا قبل تفجير نفسها امام مدرسة ابتدائية في مدينة الصدر ذات الغالبية الشيعية شرق بغداد.

وقال مصدر امني عراقي رفض الكشف عن اسمه ان "انتحارية ترتدي حزاما ناسفا في العقد الرابع من العمر حاولت تفجير نفسها امام مدرسة سد مأرب في مدينة الصدر، لكنها فشلت بعد محاولتها عدة مرات".

واوضح ان "دورية للجيش قريبة من المدرسة رصدت المرأة التي بدت عليها حالة من الارتياب، فتمكنوا من القبض عليها وتفكيك الحزام". وبحسب شهود عيان ان "المرأة كانت تنتظر امام المدرسة خروج التلاميذ عند الساعة 12,30 بالتوقيت المحلي (9,00 تغ) في لحظة اعتقالها".

وتعرضت الانتحارية التي لم تكن تحمل اي وثيقة تثبت هويتها، الى الضرب من عدد من الاهالي الغاضبين.

وفي الحي ذاته، تمكن حراس روضة اطفال من مسك شخصين وهما بصدد زرع عبوات ناسفة قرب جدار.

واوضح المصدر ان "الحراس سلموهما الى الشرطة التي طوقت المكان لتفكيك العبوات الناسفة".

واستهدف انتحاري يقود شاحنة كبيرة مفخخة مدرسة في قرية يقطنها تركمان شيعة في قضاء تلعفر الشهر الماضي، ما اسفر عن مقتل تسعة اطفال واصابة 24 اخرين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :