رمز الخبر: ۸۶۰۵
تأريخ النشر: ۱۲ آبان ۱۳۹۲ - ۲۰:۵۵
حذر النائب في البرلمان التركي عضو حزب "الجمهوري" المعارض، "رفيق ار ييلماز" ان الاتراك السوريين الذين عادوا الى منازلهم من تركيا يهددهم خطر القتل والمذابح من قبل "جبهة النصرة".
شبکة بولتن الأخباریة: حذر النائب في البرلمان التركي عضو حزب "الجمهوري" المعارض، "رفيق ار ييلماز" ان الاتراك السوريين الذين عادوا الى منازلهم من تركيا يهددهم خطر القتل والمذابح من قبل "جبهة النصرة".

وكشف ييلماز في تصريح خاص لمراسل وكالة انباء فارس، الاحد، عن ان اهالي بلدة "يايلاداغ" السورية فوجئوا باحتلال بلدتهم بشكل كامل من قبل عناصر جبهة النصرة لدى عودتهم من تركيا.

وقال النائب التركي ان عددا من اهالي البلدة اضطروا الى العودة من جديد الى تركيا بعد ان تعرضوا لاعمال عنف مارسها مسلحوا "النصرة" ضد اهالي البلدة.

وكشف كذلك النائب ييلماز، عن ان "هناك ادلة بحوزته، تثبت ان حكومة رجب طيب اردوغان وجهاز المخابرات التركي تتواطئان مع المجموعات الارهابية في الاراضي السورية"، دون تقديم مزيد من التفاصيل حول الادلة.

في جانب آخر من حديثه، اشار ييلماز الى قطر، قائلا انها تعهدت بدفع 20 مليار دولار لاعادة الاعمار في سوريا، تعويضا لمشاركتها في الازمة وبهذه الخطوة تريد النأي بنفسها عن الازمة‌ الجارية، مضيفا ان هذا الموضوع طرح خلال اجتماع في ايران.

وأوضح النائب التركي ان قطر غيرت من سياساتها تجاه سوريا اثر تغيير واشنطن لسياساتها حول سوريا، مضيفا ان تركيا بقيت لوحدها بعد ان راجعت العديد من الدول العربية في سياستها تجاه سوريا.

وحول تسلل المجموعات المسلحة الى الاراضي السورية عبر الحدود التركية، أكد ييلماز ان جهاز المخابرات الفرنسي رصد هذه المجموعات، إذ يؤكد ان الارهابيين يتوجهون الى مدينة "فيينا" او "نيس" الفرنسية فيقدمون على طلب اللجوء ثم ينقلون الى تركيا واخيرا يتسللون الى سوريا عبر حدودها مع تركيا.

وقال ييلماز ان موجة التوجه الى سوريا لممارسة ما يسمى "الجهاد"، لا تزال مستمرة وغير مسبوقة حتى في الشأن الافغاني.

من جانب آخر، كشف "ار ييلماز" ان ظاهرة تهريب الوقود موجودة اليوم في سوريا، موضحا انه يتم تهريب الآلاف من زيت الغاز الى تركيا ويستغل افراد من الحزب الحاكم (العدالة والتنمية) هذه الظاهرة، مؤكدا ان الحكومة التركية لا تسعى الى منع التهريب بل تسعى لوضع الغطاء عليها كما يحصل عدد من رؤساء البلديات في المناطق الحدودية على حصتهم من مكاسب مالية لهذه الظاهرة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :