رمز الخبر: ۸۵۹
تأريخ النشر: ۱۸ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۱:۱۵
اكد وزير الخارجية الهندي اس ام كريشنا اليوم الجمعة أنه سيتم استئناف محادثات السلام مع باكستان، مشيراً الى أن بلاده لا تتوقع الكثير من زيارته المزمعة الى اسلام اباد.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد وزير الخارجية الهندي اس ام كريشنا اليوم الجمعة أنه سيتم استئناف محادثات السلام مع باكستان، مشيراً الى أن بلاده لا تتوقع الكثير من زيارته المزمعة الى اسلام اباد.
 
وقال كريشنا خلال مؤتمر صحافي في نيودلهي اليوم: إن هذه الزيارة ترمي الى استعراض التقدم المحرز في عملية السلام ولاستكمال محادثات السلام الرسمية التي أوقفتها الهند بعد هجمات مومباي في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2008.

واضاف وزير الخارجية الهندي بأن زيارته الى اسلام اباد جاءت استجابة لرغبة الشعب الهندي لاقامة علاقات طبيعية مع باكستان.

ومن المتوقع ان يتصدر جدول اعمال كريشنا خلال الزيارة مسألة توقيع البلدين على اتفاقيات لتحسين العلاقات التجارية بينهما واقرار نظام جديد للتأشيرات لزيادة التواصل بين الشعبين الهندي والباكستاني وسهولة التنقل بين البلدين.

كما انه من المرجح ان يثير الوزير الهندي مسألة الارهاب لاسيما اولئك الذين يقفون وراء هجمات مومباي الارهابية التي وقعت قبل اربع سنوات ويلقى فيها باللائمة على باكستان.

وكان كريشنا قال قبل زيارته: "انني اتطلع الى مناقشات مع رئيسة الشؤون الخارجية الباكستانية حنا رباني كهار التي اعتقد انها سوف تعمل على تعزيز التفاهم والثقة المتبادلة بين البلدين".

ومن المقرر ان يترأس كريشنا اجتماع اللجنة المشتركة مع كهار بالاضافة الى لقاء الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ورئيس الوزراء راجا برفيز اشرف وقادة الاحزاب السياسية الباكستانية وايضا زيارة لاهور.

وتعد هذه الزيارة تمهيداً لزيارة رئيس الوزراء الهندي في وقت لاحق هذا العام تلبية لدعوة الرئيس الباكستاني.

يذكر ان الرئيس الباكستاني ورئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ التقيا في اجتماع وصف بالايجابي على هامش قمة عدم الانحياز في طهران.
الكلمات الرئيسة: اس ام كريشنا ، الهند ، باكستان

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین