رمز الخبر: ۸۵۸
تأريخ النشر: ۱۸ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۱:۱۲
اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود ان بيان وزراء خارجية دول مجلس التعاون حول العراق يعد تدخلا في شؤونه الداخلية، متهما بعض هذه الدول بتصدير الإرهاب لدول المنطقة.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود ان بيان وزراء خارجية دول مجلس التعاون حول العراق يعد تدخلا في شؤونه الداخلية، متهما بعض هذه الدول بتصدير الإرهاب لدول المنطقة.
 
وقال الصيهود ان بيان دول مجلس التعاون في الخليج الفارسي "يستهدف تصدير مشاكلهم الداخلية لبعض الدول الإقليمية والعربية".

واكد الصيهود ان "دول مجلس التعاون في الخليج الفارسي تصدر الإرهاب الى بعض الدول العربية بما فيها العراق وتدعم الجماعات الإرهابية بالمال والسلاح"، كما تقوم "بتصدير الأسلحة والأموال للمتطرفين في سوريا لقتل الشعب السوري وإضعاف جيشه".

واتهم الصيهود بعض دول المطلة على الخليج الفارسي بـ"رعاية الإرهاب بالمنطقة من خلال الأموال والفتاوى التكفيرية"، مؤكدا أن "العراق يخطو خطى واسعة لترسيخ مفاهيم الديمقراطية التي تفقدها هذه الدول التي تحكمها أنظمة دكتاتورية توريثية".

وكانت وزارة الخارجية العراقية أعربت عن استغرابها لما ورد في البيان الصادر عن المجلس الوزاري لمجلس التعاون بشأن أوضاع العراق، معتبرتا بأنه جاء فيه "تشكيك بقيام الحكومة العراقية بمسؤولياتها تجاه شعبها والدول المجاورة".

كما طالبت الوزارة جميع الدول باحترام سيادة العراق وعدم التدخل في شؤونه الداخلية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین