رمز الخبر: ۸۵۷۰
تأريخ النشر: ۱۲ آبان ۱۳۹۲ - ۱۳:۲۱
صحيفة المنار المقدسية:
قالت دوائر دبلوماسية اميركية انه فيما أوقفت ادارة اوباما محاولتها لتنفيذ ضربة عسكرية ضد سوريا، تمارس السعودية مشاغبات للتشويش على محاولات البحث عن حل سلمي للازمات في الشرق الاوسط، بينما اوصت واشنطن آل سعود بالتوجه الى مشاكلهم الداخلية في ظل الوضع الصعب الذي تشهده بلادهم.
شبکة بولتن الأخباریة: قالت دوائر دبلوماسية اميركية انه فيما أوقفت ادارة اوباما محاولتها لتنفيذ ضربة عسكرية ضد سوريا، تمارس السعودية مشاغبات للتشويش على محاولات البحث عن حل سلمي للازمات في الشرق الاوسط، بينما اوصت واشنطن آل سعود بالتوجه الى مشاكلهم الداخلية في ظل الوضع الصعب الذي تشهده بلادهم.

ونشرت صحيفة المنار المقدسية، تقريرا بعنوان "ذعر سعودي لم تبدده جرعات التهدئة الامريكية وواشنطن تنصح الرياض الاهتمام بالعرش"، جاء فيه:

تقول دوائر دبلوماسية أمريكية أن التصرفات التي يقوم بها بعض المسؤولين السعوديين باتت تزعج أركان البيت الابيض، ومشاغبات هؤلاء لا تقتصر فقط على القضايا التي تتعلق بالموضوع الايراني والموضوع السوري. وتعيش السعودية ذعرا كبيرا يدفع قياداتها للتشويش والتخريب على المساعي الاميركية الباحثة عن آلية تضمن عدم انفجار أزمات المنطقة.

ويكشف دبلوماسي اميركي متابع للعلاقات بين واشنطن والرياض أن السعودية رفضت طلبا عرضه جون كيري وزير الخارجية الاميركي على نظيره السعودي للتعاون في بعض القضايا، والرياض تضغط على الدول الاخرى في الخليج الفارسي للوقوف جبهة واحدة في جوقة التشويش على ما يجري حاليا من محاولات لاخراج الحل السياسي للأزمة السورية الى النور.

ويقول الدبلوماسي الاميركي أن هذا الموقف من جانب السعودية بات مزعجا، حتى أن البعض داخل الدوائر الاميركية نصح المسؤولين في الرياض بضرورة الالتفات الى مشاكلهم الداخلية، ومحاولة ضمان انسياب الأمور بصورة مريحة في رأس الهرم الحاكم، والقيام باستعدادات لمواجهة أي طارئ قد تتعرض له المملكة في ضوء الوضع الصعب الذي تعاني منه بلادهم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :