رمز الخبر: ۸۵۷
تأريخ النشر: ۱۸ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۱:۱۰
إستنكرت وزارة الخارجية السورية تصريحات رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي أدلى بها حول الاوضاع في سوريا، ووصفتها بأنها "عدائية ووقحة".
شبکة بولتن الأخباریة: إستنكرت وزارة الخارجية السورية تصريحات رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي أدلى بها حول الاوضاع في سوريا، ووصفتها بأنها "عدائية ووقحة".
 
وقالت الخارجية السورية في بيان اصدرته امس الخميس، إن تصريحات أردوغان "متكررة ووقحة تناولت ما يدين بحد ذاته السياسة العدائية للحكومة التركية تجاه سوريا وشعبها".

وأضافت أن "أردوغان يتهم سوريا بالإرهاب فيما يمارس هو وحكومته هذا الإرهاب علانية ضد الشعب السوري عبر إيواء وتدريب ودعم المجموعات الإرهابية المسلحة".

وتابعت أن "أردوغان يسهل تسلل الإرهابيين والجهاديين الى سوريا بشكل بات مكشوفا عبر شهادات الإعلاميين الذين زاروا سوريا، واعترافات الإرهابيين في الإعلام السوري، وحتى تصريحات بعض السياسيين الأتراك الذين يتهمون حكومة أردوغان علانية باللعب بالنار".

واضاف البيان انه "في الوقت الذي يدعو فيه أردوغان إلى إقامة مناطق عازلة عبر كل محفل دولي، فمن المفيد التذكير أن الحدود المشتركة بين البلدين كانت المثال الذي يحتذى به للتكامل بين الدول من حيث التبادل التجاري وبناء جسور الصداقة بين الشعبين الشقيقين، لكن أردوغان الذي يتحمل - بسبب سياساته العدوانية - التدهور الذي ألم بالعلاقات الثنائية لم يشبع مما سفكه من الدم السوري والدمار الذي ألحقه بسورية، وضرب عرض الحائط كل مبادئ حسن الجوار والأخوة التي تربط بين الشعبين السوري والتركي".

واعتبرت الخارجية السورية أن "دلالات السلوك العدواني لأردوغان واضحة، فهي تعبر عن إحباطه الواضح من فشل المخطط باستهداف سوريا وشعبها".

وختم البيان بالقول "ستبقى روابط الصداقة بين الشعبين السوري والتركي راسخة والتي لم تنجح حتى اليوم سياسات أردوغان بجر هذا الشعب لمعاداة أشقائه في سوريا".
الكلمات الرئيسة: اردوغان ، سوريا ، بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین