رمز الخبر: ۸۵۶۹
تأريخ النشر: ۱۲ آبان ۱۳۹۲ - ۱۳:۲۰
اتهم رئيس حزب حركة نداء تونس المعارض الباجي قائد السبسي، مفتي تونس الشيخ حمدة سعيّد بالتحريض على الارهاب، فيما رد المفتي اليوم السبت على ذلك بأن خطابه حرف وأخرج عن سياقه.
شبکة بولتن الأخباریة: اتهم رئيس حزب حركة نداء تونس المعارض الباجي قائد السبسي، مفتي تونس الشيخ حمدة سعيّد بالتحريض على الارهاب، فيما رد المفتي اليوم السبت على ذلك بأن خطابه حرف وأخرج عن سياقه.

واعتبر السبسي أن مفتي تونس شجع على محاولة تفجير في روضة آل بورقيبة بالمنستير، بعد تصريحات أرجع فيها جذور الارهاب إلى عهد الرئيس الاسبق الحبيب بورقيبة.

ولفت في المقابل إلى أن إقالة المفتي السابق الشيخ عثمان بطيخ كانت بسبب فتوى ضد جهاد النكاح واعتراضه على القتال في سوريا.

من جهته أفاد مفتي تونس بأن خطابه حرف وأخرج عن سياقه.

وذكر أنه أرجع في سياق حديث سابق أسباب الارهاب العميقة في تونس إلى أخطاء ارتكبها بورقيبة بغلق جامع الزيتونة والدعوة إلى السفور وقصر دور الدين على بعض المظاهر الاحتفالية ما نتج عنه تجفيف منابع المعرفة الشرعية الدينية الوسطى.

تجدر الإشارة إلى أن الأمين العام لنقابة الأئمة التونسيين فاضل عاشور انتقد بدوره إفادات مفتي الجمهورية وأعلن أنه ينوي رفع قضية ضده في التحريض المباشر على الارهاب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :