رمز الخبر: ۸۵۵۷
تأريخ النشر: ۱۱ آبان ۱۳۹۲ - ۲۰:۲۴
على خلفية استدعاء النيابة الأمين العام لجمعية الوفاق علي سلمان
أعلنت جمعية الوفاق البحرينية المعارضة، أن النيابة العامة في البلاد ارسلت، يوم السبت، احضارية الى أمينها العام الشيخ علي سلمان للمثول غدا الأحد للتحقيق معه في مركز شرطة النعيم. فيما وصف قيادي بالجمعية هذا القرار من السلطة تهربا للأمام من خلال التضييق على الرموز السياسية للهروب من الاستحقاقات الشعبية.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلنت جمعية الوفاق البحرينية المعارضة، أن النيابة العامة في البلاد ارسلت، يوم السبت، احضارية الى أمينها العام الشيخ علي سلمان للمثول غدا الأحد للتحقيق معه في مركز شرطة النعيم. فيما وصف قيادي بالجمعية هذا القرار من السلطة تهربا للأمام من خلال التضييق على الرموز السياسية للهروب من الاستحقاقات الشعبية.

وقال عضو الأمانة العامة لجمعية الوفاق، مجيد ميلاد، أن الإحضارية التي ارسلت إلى منزل الأمين العام الشيخ علي سلمان كتب فيها لفظ "المتهم".

وقالت جمعية الوفاق في بيان لها يوم السبت تلقت وكالة فارس نسخة منه "سلمت قوات مدنية وعسكرية تابعة للنظام البحريني استدعاءً للامين العام للوفاق بعد إحاطة منزله للمثول للتحقيق غداً الأحد في قضية لم تعرف بعد، ويعتقد انها ضمن حملة الابتزاز السياسي والانتقام من المعارضة السلمية الذي تطالب بالديمقراطية ورفض الاستبداد".

وعن هذا الموضوع، قال عضو الدائرة السياسية بجمعية الوفاق الوطني الإسلامية السيد احمد العلوي لوكالة فارس "نعتقد أن السلطة تهرب للأمام من خلال التضييق على الرموز السياسية للهروب من الاستحقاقات الشعبية بعد كل الإدانات التي أدين بها النظام وسعيه الدؤوب للتضييق على الحراك السياسي والميداني ومحاولة تصوير ما تعيشه البحرين من ثورة سلمية إلى حركة إرهابية".

وعن وجود صلة بين استدعاء الشيخ علي سلمان وقرار المعارضة بتعليق مشاركتها في الحوار، قال السيد احمد العلوي أن هذ الاجراء من قبل السلطة يأتي بعد تعليق المعارضة للحوار الذي لم يكن النظام جادا فيه للخروج من الأزمة بحل يفضي لحاكمية الشعب وسعيه للاستفادة من طاولة الحوار في كسب الوقت وتحسين صورته الدولية التي شوهتها الانتهاكات الجسيمة والتي أدين بها في أكثر من محفل وأكثر من جهة دولية حكومية وجمعيات حقوق الإنسان".

ولفت العلوي إلى أن النظام يسعى بشتى الوسائل لإبقاء طاولة الحوار في فضاء من غير أفق للوصول للحل ولذلك هو يلجأ للضغط على المعارضة من أجل البقاء على هذه الطاولة، مشيراً إلى المعارضة اتخذت قرارها بأن مثل هذه الطاولة يراد لها أن تكون مسرحا للعبث والتهريج والمناكفات والتهجم على المعارضة.

وأكد المعارض البحريني أن المعارضة اتخذت قرارها أن مثل هذه الطاولة وبهذا التمثيل وبهذه العقلية وبهكذا أجواء لن تفضي لأي حل بل ستسهم أكثر في مزيد من الإحباط الشعبي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :