رمز الخبر: ۸۴۹۳
تأريخ النشر: ۰۸ آبان ۱۳۹۲ - ۰۰:۱۵
بحث الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس الاثنين" التطورات الاخيرة المرتبطة بإيران والمفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، وملفات إقليمية أخرى في مكالمة هاتفية.
شبکة بولتن الأخباریة: بحث الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس الاثنين" التطورات الاخيرة المرتبطة بإيران والمفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، وملفات إقليمية أخرى في مكالمة هاتفية.

وأوضح البيت الأبيض، في بيان مقتضب، أن اوباما ونتانياهو ناقشا" التطورات الأخيرة المرتبطة بإيران، والمفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، وملفات إقليمية أخرى"، بدون الكشف عن أي تفاصيل حول مضمون المكالمة.

وجرت المكالمة الهاتفية بالتزامن مع استئناف المفاوضات بين إيران ودول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا) في منتصف تشرين الأول/أكتوبر حول البرنامج النووي الايراني.

من جهته شدد وزير الخارجية الأميركي جون كيري، فيما بعد، على ضرورة اختبار طريق الدبلوماسية مع إيران. وقال في كلمة ألقاها ليل أمس، في واشنطن خلال منتدى لنزع الأسلحة ومنع انتشار الأسلحة النووية أن أمام الولايات المتحدة "فرصة لمحاولة اختبار إيران لمعرفة ما إذا كانت لديها حقا رغبة فعلية في مواصلة برنامج (نووي) محض سلمي، وما إذا كانت ستمتثل لمعايير الأسرة الدولية في جهدها لإثبات ذلك للعالم".

وأضاف، في تلميح إلى الطلب الإسرائيلي بتشديد الضغوط على طهران أن "البعض اقترح أن هناك خطأ ما" في إعطاء فرصة للدبلوماسية مؤكدا "لن نستسلم لتكتيكات وقوى التخويف هذه".

وجدد نتنياهو الأحد الماضي، دعوته إلى زيادة الضغوط على إيران وبرنامجها النووي بالتوازي مع مسار التفاوض.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین