رمز الخبر: ۸۴۹۲
تأريخ النشر: ۰۸ آبان ۱۳۹۲ - ۰۰:۱۵
دافع مسؤولان بالاستخبارات الأميركية اليوم الثلاثاء بقوة عن برامجهما الخاصة بالمراقبة لا أنهما لم يعلقا علي نحو مباشر علي مزاعم بأن الولايات المتحدة تجسست علي قادة أجانب.
شبکة بولتن الأخباریة: دافع مسؤولان بالاستخبارات الأميركية اليوم الثلاثاء بقوة عن برامجهما الخاصة بالمراقبة لا أنهما لم يعلقا علي نحو مباشر علي مزاعم بأن الولايات المتحدة تجسست علي قادة أجانب.

وقال جيمس كلابر, مدير الاستخبارات الوطنية, في جلسة استماع بالكونجرس " لا نتجسس علي أي أحد لا لأغراض استخباراتية قيمة ولا نعمل الا في طار القانون", مشددا علي أن المراقبة منعت هجمات ارهابية محتملة بينما حمت أيضا الحريات المدنية.

وأضاف أن الولايات المتحدة لا تتجس بصورة مخالفة للقانون على أميركيين أو "عشوائيا" علد مواطنين من دول أخري.

وأشار كيث ألكسندر, مدير وكالة الأمن القومي, الى مجموعة من المخططات الارهابية التي تم احباطها في أوروبا, مشيرا الى " أنه ميزة وشرف للولايات المتحدة أن تعرف أننا منعنا حوادث هناك".

يشار الي ان الولايات المتحدة تواجه انتقادات دولية على خلفية عمليات التنصت علي الهواتف والانترنت التي قامت بها وكالة الامن القومي الاميركية وشملت ايضا دول حليفة للولايات المتحدة والتي كشف عنها المتعاقد السابق مع الوكالة دوارد سنودن.

وتقول الادارة الأميركية ان برنامج وكالة الأمن القومي ضروري لحماية الأمن القومي للولايات المتحدة ومنع العديد من الأعمال الارهابية. وشملت عمليات التنصت الهواتف الجوالة لعدد من قادة العالم بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيسة البرازيلية ديلما روسيف.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین