رمز الخبر: ۸۴۹۰
تأريخ النشر: ۰۸ آبان ۱۳۹۲ - ۰۰:۱۳
تنظر محكمة ولاية شمال الراين فيستفاليا الألمانية بمدينة بون الأربعاء الدعوى التي تقدم بها أهالي ضحايا قتلوا في غارة جوية نفذت بطائرات أمريكية علي مدينة قندز الأفغانية قبل أكثر من أربع سنوات.
شبکة بولتن الأخباریة: تنظر محكمة ولاية شمال الراين فيستفاليا الألمانية بمدينة بون الأربعاء الدعوى التي تقدم بها أهالي ضحايا قتلوا في غارة جوية نفذت بطائرات أمريكية علي مدينة قندز الأفغانية قبل أكثر من أربع سنوات.

وتسببت الغارة التي أمر بها قائد بالجيش الألماني وقصفت شاحنتي وقود مختطفتين من قبل مقاتلي طالبان في مقتل نحو 100 شخص من بينهم الكثير من المدنيين.

ويطالب أصحاب هذه الدعوي القضائية بالمزيد من التعويضات من دولة ألمانيا الاتحادية.

وتعتزم المحكمة تقييم مواد مصورة التقطتها مقاتلات أمريكية لعملية القصف وكذلك تقييم محادثات أجراها الجانب الألماني عبر الهاتف اللاسلكي مع الطيارين الأمريكيين الذين نفذوا الغارة في الرابع من أيلول/سبتمبر عام 2009.

ويطالب اثنان من أهالي الضحايا في هذه الدعوي بتعويض أكبر بكثير مما دفعته حكومة ألمانيا حتي الآن.

وستقرر المحكمة ما اذا كان القائد الألماني آنذاك جيورج كلاين قد ارتكب مخالفة لواجباته الوظيفية التي تحتم عليه حماية السكان المدنيين من خلال عطاء الأمر بقصف الشاحنتين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین