رمز الخبر: ۸۴۷۸
تأريخ النشر: ۰۷ آبان ۱۳۹۲ - ۲۳:۵۲
كشفت مصادر بحرينية مطلعة من داخل سجن جو المركزي عن تدهور في صحة رئيس تيار الوفاء الإسلامي المعارض عبدالوهاب حسين، مشيرة إلى ضرورة نقله للخارج لتلقي العلاج.
شبکة بولتن الأخباریة: كشفت مصادر بحرينية مطلعة من داخل سجن جو المركزي عن تدهور في صحة رئيس تيار الوفاء الإسلامي المعارض عبدالوهاب حسين، مشيرة إلى ضرورة نقله للخارج لتلقي العلاج.

وقال الأمين العام للمنظمة الأوروبية البحرينية لحقوق الإنسان حسين جواد لوكالة أنباء فارس أن "وضع الاستاذ عبدالوهاب حسين سيء"، مضيفاً أنه بحاجة الى علاج حقيقي لا المسكنات والحبوب لتهدأة الآلام.

وبين الناشط حسين جواد أن السلطة تدعي توفيرها العلاج اللازم للرموز بينما الرموز لا ينقلون للمستشفى الا لإعطائهم المهدئات والمسكنات وهذا نعتبره انتقاما وتعذيبا مختلفا.

ونقلت خديجة الموسوي، زوجة الناشط الحقوقي المعتقل عبدالهادي الخواجة، عن الأخير قوله "أن أطباء في العسكري أبلغوا عبدالوهاب حسين بأن صحته قد تتعرض لنكسة، وأنه قد يحتاج إلى السفر للعلاج في الخارج، مضيفاً إن الأستاذ عبدالوهاب حسين يعاني منذ فترة طويلة من تنمل وصعوبة حركة في الجانب الايمن من جسمه.

ولفت إلى أن حسين لديه آلام شديدة والحل فقط بالنسبة لأطباء المستشفى العسكري الحبوب المسكنة القوية، مشيرا إلى أنه يعاني من مشكلة ثانية وهي وجود الماء الابيض في عينه اليمنى وأن العملية لم تعط أية نتيجة.

وبين الخواجة حسبما نقلت عن الموسوي خلال زيارة اليوم "أصبح لديه (حسين) حساسية في كلتا عينية والتي تضطره لان يلبس نظارات شمسية داكنة طوال الوقت ومشكلته الثالثة هبوط في الهيموجلوبين".

المعارضة البحرينية من جانبها، حملت النظام المسؤولية لأي انتكاسة صحية يتعرض لها القيادي في المعارضة عبدالوهاب حسين، وقال عضو الأمانة العامة لجمعية الوفاق البحرينية المعارضة مجيد ميلاد "في رقبة النظام أي انتكاسة صحية لأي سجين لاسيما الشخصيات القيادية ذات الثقل السياسي والاجتماعي كالاستاذ الفاضل عبدالوهاب حسين".

بدوره، قال منتدى البحرين لحقوق الإنسان بأن السلطات البحرينية تتحمل المسؤولية كاملة عن أي انتكاسات مرضية قد تلحق بالمرضى من معتقلين الرأي في السجون وفي مقدمتهم القيادي عبد الوهاب حسين وذلك بسبب حرمانهم من الرعاية الصحية المناسبة.

وفي بيان تلقت وكالة فارس نسخة منه، شدد المنتدى على ضرورة منح القيادي بتيار الوفاء الإسلامي الأستاذ عبد الوهاب حسين المحكوم بالمؤبد فرصة مواصلة علاجه بالخارج من المرض الذي يعاني منه وهو "تلف في العصب"، مؤكداً بأن حسين أصيب في المدة الأخيرة بمضاعفات ارتدادية في وضعه الصحي كالتنمّل المستمر بحيث اصبحت اطراف من جسمه فاقدة للاستجابة والاحساس مما يعرضه الى الاصابة بالشلل الكامل.

ودعا المنتدى الصليب الأحمر والمؤسسات الحقوقية الدولية إلى التدخل العاجل للضغط على الحكومة البحرينية للسماح للقيادي عبد الوهاب حسين من الحصول على العلاج المناسب بما في ذلك العلاج في الخارج مضيفاً بأن إدارة السجون في البحرين مازالت متهمة بأنها لا تحرص على توفير الرعاية الصحية للمعتقلين عدا أنها تلجأ في حالات إلى حرمانهم من الحصول عليها وهو ما يعد مخالفة صريحة للمواثيق والصكوك الدولية التي وقعت عليها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین