رمز الخبر: ۸۴۷۵
تأريخ النشر: ۰۷ آبان ۱۳۹۲ - ۲۳:۴۸
اكد الموفد الدولي الخاص الى سوريا الاخضر الابراهيمي في اليوم الاول من اتصالاته في دمشق التي وصلها امس الاثنين ان السوريين هم الذين "سيحددون المرحلة الانتقالية" في بلادهم.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد الموفد الدولي الخاص الى سوريا الاخضر الابراهيمي في اليوم الاول من اتصالاته في دمشق التي وصلها امس الاثنين ان السوريين هم الذين "سيحددون المرحلة الانتقالية" في بلادهم.

وكان الابراهيمي يوضح كلاما ادلى به الى مجلة "جون افريك" الفرنسية ونشر الاثنين وجاء فيه ان الرئيس بشار الاسد يمكن ان يساهم في المرحلة الانتقالية نحو "سوريا الجديدة" من دون ان يقودها بنفسه.

وقال الابراهيمي لصحافيين في الفندق الذي ينزل فيه وسط العاصمة السورية، "الكلام الذي اقوله دائما هو اننا نعمل حول جنيف 2، ومؤتمر جنيف اساسا لقاء بين الاطراف السورية، والاطراف السورية هي التي ستحدد المرحلة الانتقالية وما بعدها وليس انا".

واكتفى الابراهيمي بهذا التصريح من دون ان يرد على اسئلة الصحافيين.

وكان صرح لمجلة "جون افريك" ان "التاريخ يعلمنا انه بعد أزمة مماثلة، لا يمكن العودة الى الوراء. الرئيس الاسد يمكنه اذا ان يساهم بشكل مفيد في الانتقال بين سوريا الماضي، وهي سوريا والده (الرئيس حافظ الاسد) وسورياه، وما اسميه الجمهورية السورية الجديدة".

وتابع ان "الكثير من المحيطين به يرون في ترشحه (لولاية رئاسية جديدة في العام 2014) أمرا محتما.

هو يرى الامر حقا مكتسبا ،انه يرغب بالتأكيد في انهاء ولايته الحالية".

وهي الزيارة الاولى للابراهيمي بعد نحو سنة من الانقطاع عن سوريا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین