رمز الخبر: ۸۴۷۳
تأريخ النشر: ۰۷ آبان ۱۳۹۲ - ۲۳:۴۴
الوكالة الدولية للطاقة الذرية:
وصفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية وايران اجتماعهما الذي استمر يومين في مقر الوكالة بأنه "مثمر جدا" واتفقا على عقد جولة جديدة من المحادثات في 11 تشرين الثاني/نوفمبر في طهران.
شبکة بولتن الأخباریة: وصفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية وايران اجتماعهما الذي استمر يومين في مقر الوكالة بأنه "مثمر جدا" واتفقا على عقد جولة جديدة من المحادثات في 11 تشرين الثاني/نوفمبر في طهران.

واعلنت الوكالة الدولية وايران في ختام الاجتماع الثاني عشر من نوعه، والثاني مع فريق الدبلوماسيين الجديد الذي عينه الرئيس الايراني حسن روحاني، في بيان ان "وفدي الوكالة والجمهورية الايرانية عقدا اجتماعا مثمرا جدا" الاثنين والثلاثاء.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران في بيان مشترك الثلاثاء إن الوكالة التابعة للأمم المتحدة والجمهورية الإسلامية أجرتا محادثات بناءة جداً هذا الأسبوع واتفقتا على الاجتماع مجدداً في طهران في 11 تشرين الثاني/نوفمبر.

وسيرفع هذا البيان المتفائل من جانب ايران والوكالة الدولية سقف الآمال أكثر في التوصل إلى حل من خلال التفاوض للمواجهة الدولية بسبب طموحات إيران النووية والتي انتعشت بعد انتخاب الرئيس المعتدل حسن روحاني الذي يسعى لتخفيف التوتر مع الغرب.

وقال تيرو فارجورانتا، نائب المدير العام للوكالة الدولية المسؤول عن عمليات التفتيش النووي للصحفيين بعد انتهاء محادثات استمرت يومين في فيينا "عقدنا اجتماعا بناء جداً بشأن قضايا سابقة وحاضرة".

وقال رضا نجفي سفير إيران الجديد لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن طهران قدمت أفكاراً جديدة لحل النزاع الذي يدور حول اشتباه الوكالة في اجراء ايران أبحاثا على صنع قنابل نووية رغم توقيعها معاهدة حظر الانتشار النووي.

وصرح نجفي وهو يقف إلى جوار فارجورانتا "أعتقد انه بتقديم إيران لهذه المقترحات تمكنّا من فتح صفحة جديدة من التعاون. الهدف النهائي هو حسم كل المسائل الباقية."

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین