رمز الخبر: ۸۴۶۴
تأريخ النشر: ۰۷ آبان ۱۳۹۲ - ۲۳:۲۸
أفادت مصادر حقوقية عن تعرض عالم الدين البحريني الشيخ حسين النجاتي إلى ضغوط جديدة لإكراهه على الخروج من البحرين، مشيرة إلى أن الشيخ النجاتي تلقى إتصالات تطالبه بالمثول والحضور إلى مبنى الجوازات التابع لوزارة الداخلية منذ يوم الأحد الماضي.
شبکة بولتن الأخباریة: أفادت مصادر حقوقية عن تعرض عالم الدين البحريني الشيخ حسين النجاتي إلى ضغوط جديدة لإكراهه على الخروج من البحرين، مشيرة إلى أن الشيخ النجاتي تلقى إتصالات تطالبه بالمثول والحضور إلى مبنى الجوازات التابع لوزارة الداخلية منذ يوم الأحد الماضي.

وأكد الشيخ ميثم السلمان مسؤول قسم الحريات الدينية في مرصد البحرين لحقوق الإنسان هذه المعلومات، مضيفاً ان السلطات طلبت من الشيخ النجاتي الحضور لمبنى الجوازات وذلك بعد استلامه مكالمات من جهات رسمية تطالبه بسرعة الخروج من البحرين.

وقال الشيخ السلمان لمراسل وكالة أنباء فارس إن "تعريض الشيخ حسين النجاتي للإكراه على الخروج من موطنه أو ترحيله قسرياً من البحرين يعد تعديا فاضحا على حقوق الإنسان المبدئية واستهدافا رسميا لمشاريع صناعة الوئام الوطني والوحدة بين مكونات المجتمع".

واعتبر السلمان التهديد بترحيل شخصية وطنية بوزن الشيخ النجاتي مؤديا لتعريض أبناء المذهب الجعفري للتوهين والمذلة والازدراء"، مضيفا "كما يعد ذلك مصداقا لإستمرار السلطة بمحاصرة الحريات الدينية وفرض القيود على النشاط الديني وفي ذلك مخالفة صريحة للمادة 2 و18 و19 من الإعلام العالمي لحقوق الإنسان".

ولفت السلمان إلى ان الترحيل القسري مخالف لكافة العهود والقوانين الدولية، داعيا المنظمات الدولية والأحزاب والدول الصديقة لمراسلة حكومة السلطة للضغط عليها للتوقف عن هذا الانتهاك الخطير لحقوق الإنسان.

ودعا مسؤول قسم الحريات الدينية في مرصد البحرين لحقوق الإنسان السلطة إلى جعل الذكري السنوية لإسقاط الجنسية عن 31 مواطن في السادس من نوفمبر المقبل فرصة لإصلاح أوضاع المواطنين الذين أسقطت جنسياتهم بغير حق.

بدوره، أعتبر المسؤول الإعلامي بمنتدى البحرين لحقوق الإنسان باقر درويش، بأن الضغوطات الجديدة على آية الله الشيخ حسين النجاتي ، والتي يتعرض لها من أجل ترحيله قسرا من البلاد هي اضطهاد طائفي صارخ، ومخالفة صريحة للقوانين الدولية.

وقال درويش في تصريح وزعه وتلقت وكالة فارس نسخة منه "يشكل النجاتي ثقلا دينيا وسياسيا هاما، حيث يعد من كبار العلماء الشيعة في البحرين، وهو وكيل المرجع الديني آية الله العظمى السيد علي السيستاني، معتبرا استهدافه يمثل ازدراء طائفيا إلى المكون الوطني والإجتماعي الذي ينتمي له".

وأضاف درويش: انّ "الترحيل القسري لآية الله النجاتي له أغراض سياسية مكشوفة، حيث من الواضح أنَّ هذه الخطوة تستهدف عناصر مجتمعية محددة، وهي رسالة تهديد إلى بنية اجتماعية ومكونات ثقافية تتبنى آراء سياسية مشروعة مناهضة للسلطة"، مؤكدا أنَّ خطوة الترحيل هي مخالفة لكافة المواثيق والاتفاقيات الدولية، وتشكل نمطا مستحدثا في الأساليب الأمنية التي تستخدمها السلطة بحق المطالبين بالديمقراطية والتغيير السياسي؛ حيث كانت تستخدم هذا الأسلوب فيما مضى من دون تجريد المواطنين من جنسياتهم.

وتابع درويش: "تأتي هذه الضغوط مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى للقرار التعسفي القاضي باسقاط الجنسية عن 31 مواطنا بحرينيا، مارسوا حقوقهم المشروعة في التعبير عن الرأي"، لافتا إلى أنه "من المعيب العبث بحق المواطنين في التمتع بجنسياتهم فقط لأنهم مارسوا هذه الحقوق المكفولة في القانون الدولي".

وطالب درويش المجتمع الحقوقي الدولي بالضغط لايقاف هذه الإجراءات التي تأتي بعد مخالفة السلطة إلى المادة 15 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمادة 16 في العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، والتحرك لمحاسبة المتورطين باستخدام هذه الأساليب سواء عبر إسقاط الجنسية أو التهديد بالترحيل القسري لمحاصرة الحريات وارتكاب التجاوزات والمخالفات الجسيمة في مجال حقوق الإنسان.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین