رمز الخبر: ۸۴۳۱
تأريخ النشر: ۰۵ آبان ۱۳۹۲ - ۲۲:۲۲
الحرس الثوري في كردستان:
شرح قائد قوات "بيت المقدس" للحرس الثوري في محافظة كردستان غرب ايران تفاصيل عملية ادت للقضاء على عناصر معادية للثورة واعتقال اخرين منهم.
شبکة بولتن الأخباریة: شرح قائد قوات "بيت المقدس" للحرس الثوري في محافظة كردستان غرب ايران تفاصيل عملية ادت للقضاء على عناصر معادية للثورة واعتقال اخرين منهم.

وقال العميد محمد حسين رجبي في تصريح للصحفيين يوم امس السبت في مدينة سننتدج مركز المحافظة، انه اثر استشهاد 6 من قوات الحرس الثوري في مدينة بانة خلال اشتباك مع عناصر معادية للثورة في منطقة ساوان (يوم 9 تشرين الاول/ اكتوبر)، فقد ردت قواتنا عليهم ردا حازما يوم امس.

واضاف قائد مقر "الشهيد شهرامفر" بمحافظة كردستان، لقد قمنا بعملية مشتركة بين قوات الحرس الثوري والقوات الامنية في المحافظة وبدعم من المواطنين، حيث تمكنا تاليا من القضاء على 3 من العناصر المعادية للثورة واعتقال 3 آخرين.

وتابع العميد رجبي، انه خلال هذا الاشتباك الذي جرى عصر الجمعة في المنطقة الحدودية القريبة من بانة، تم القضاء على 3 من العناصر المعادية للثورة واعتقال اثنين آخرين.

واضاف، ان قوات الحرس الثوري والدائرة الامنية ترصد جميع التحركات وهو الامر الذي ادى الى اعتقال عنصر اخر منهم صباح السبت.

وقال قائد قوات "بيت المقدس"، رغم ان استشهاد اعزائنا في الحرس الثوري امر مؤلم لنا الا اننا تعلمنا في هذه الثورة انه عندما نقدم شهيدا فان ذلك يبعث روحا جديدة وعزم جاد في قوات الحرس والامن وهو ما يعود الفضل فيه لدماء الشهداء.

واعتبر العميد رجبي العملية التي قام بها اعداء الثورة وادت الى استشهاد افراد من الحرس الثوري بانها محاولة يائسة تاتي في سياق اهداف الاستكبار وقال، انه سيتم الاعلان قريبا عن هوية هؤلاء الافراد الذين تم القضاء او القبض عليهم من قبل قوات الحرس والامن.

واكد بانه خلال هذه العملية لم تتكبد قوات الحرس والامن اي خسائر، وهو ما يثبت قدرات قواتنا التي ارست الامن المستديم في هذه المنطقة بمشاركة المواطنين.

واوضح بان المواطنين تعاونوا بصورة جيدة خلال هذه العملية التي قامت بها قوات الحرس والجهاز الامني في المحافظة، حيث كانوا يتعقبون العناصر المعادية للثورة ويقدمون المعلومات اللازمة عنهم، لان لهم وعيا جيدا تجاه مخططاتهم.

وقال العميد رجبي، انه من المحتمل ان يكون بقية العناصر متواجدين في المنطقة الا اننا مرتاحو البال لان المواطنين هم الذين يبلغون عنهم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین