رمز الخبر: ۸۴۳
تأريخ النشر: ۱۶ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۹:۲۷
كشفت احدى التحقيقات السرية التي تم الكشف عنها مؤخرا ان وكالة الاستخبارات الامريكية الـ "CIA" ارتكبت خطأ مع سائر اجهزة الاستخبارات الاخرى في تحليلها لاوضاع الترسانة الضخمة العراقية ما ادت الى نشوب حرب استمرت 8 سنوات.
شبکة بولتن الأخباریة: كشفت احدى التحقيقات السرية التي تم الكشف عنها مؤخرا ان وكالة الاستخبارات الامريكية الـ "CIA" ارتكبت خطأ مع سائر اجهزة الاستخبارات الاخرى في تحليلها لاوضاع الترسانة الضخمة العراقية ما ادت الى نشوب حرب استمرت 8 سنوات.

وذكر تقرير فارس عن شبكة الـ "BBC" ان وكالة الاستخبارات الامريكية وبعد 6 سنوات من السرية كشفت عن تقرير يشير الى ارتكاب وكالة الاستخبارات الامريكية خطأ في تقييم ترسانة الاسلحة العراقية دفعت امريكا ثمنها حربا لثماني سنوات من احتلال العراق.

وعبّرت الاستخبارات الامريكية في تقريرها انها ارتكبت هذا الخطأ مع سائر الاجهزة الاستخبارية الاخرى لانها اعتمدت في تصوراتها التي سبقت الحرب على سلوك رئيس النظام السابق صدام حسين.

فالتقرير الذي صدر عام 2006 تحدث عن تقييم خاطئ لاسلحة الدمار الشامل حتى قبل 6 اشهر سبقت الهجوم على العراق فكانت امريكا وحلفائها قد اتخذت من هذه الاسلحة لاريعة للدخول في حرب طويلة الامد بعد ان ذهب وزير الخارجية الامريكي الاسبق كولن باول الى مجلس الامن وتحدث امام الاعضاء عن اسلحة دمار شامل بحوزة صدام حسين.

وعلى اساس ما جاء في التقرير المذكور يبدو واضحا اعتماد امريكا على تحليلات ضعيفة المصادر.
واتهم التقرير وكالة الاستخبارات الامريكية بقصر النظر ولم يبذل المحللون الوقت الكافي لمعرفة المتغيرات في سلوك العراقيين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین