رمز الخبر: ۸۴۲۶
تأريخ النشر: ۰۲ آبان ۱۳۹۲ - ۱۰:۳۳
رفعت بريطانيا الحظر على انتاج حقل الغاز الضخم "رهام" في بحر الشمال الذي تشترك في ملكيته شركة النفط الوطنية الايرانية وشركة بريتش بتروليوم (بي بي) بعدما اغلقته في العام 2010 بسبب الحظر الذي فرضه الاتحاد الاوروبي على شركات ايرانية.
شبکة بولتن الأخباریة: رفعت بريطانيا الحظر على انتاج حقل الغاز الضخم "رهام" في بحر الشمال الذي تشترك في ملكيته شركة النفط الوطنية الايرانية وشركة بريتش بتروليوم (بي بي) بعدما اغلقته في العام 2010 بسبب الحظر الذي فرضه الاتحاد الاوروبي على شركات ايرانية.

وأشارت وزارة الطاقة البريطانية الى أنها ستسمح ببدء التشغيل مجددا "لمنع وقوع ضرر دائم للحقل ذي الضغط المرتفع والحرارة العالية" والذي لم يكن مصمما لأن يبقى مغلقا بشكل دائم.

لكن الحكومة البريطانية اعلنت في الوقت ذاته بان العائدات الايرانية الناجمة من هذا الحقل سيحتفظ بها في بريطانيا كأموال ايرانية مجمدة.

من جانبها أعلنت شركة "بريتش بتروليوم" (بي بي) أنه من السابق لأوانه تحديد متى سيبدأ الانتاج في الحقل مجددا، وأنها تتطلع للحصول على الموافقة النهائية خلال الأسابيع القليلة القادمة، ومن شأن هذا أن يمكنها من بدء العمل نحو اعادة تشغيل الحقل.

وكان هذا الحقل الغازي المشترك قبل اغلاقه في العام 2010 يوفر نحو 4 بالمائة من الغاز لبريطانيا.

وكانت اميركا والاتحاد الاوروبي قد فرضا الحظر على الجمهورية الاسلامية الايرانية قبل 3 اعوام بمزاعم انها تسعى وراء اغراض عسكرية في برنامجها النووي.

وقد رفضت طهران هذه المزاعم دوما واكدت على سلمية برنامجها النووي، وهو ما اكدته عمليات التفتيش واسعة النطاق التي قامت بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية للمراكز النووية الايرانية على مدى اعوام وعدم العثور على اي دليل يثبت انحراف هذا البرنامج نحو اهداف عسكرية.

وتؤكد الجمهورية الاسلامية الايرانية ان موقفها الرافض للاسلحة النووية نابع من عقيدتها ومبادئها فضلا عن الفتوى الصريحة لقائد الثورة الاسلامية بحرمة امتلاك وانتاج واستخدام اسلحة الدمار الشامل ومنها الاسلحة النووية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین