رمز الخبر: ۸۴۲۳
تأريخ النشر: ۰۲ آبان ۱۳۹۲ - ۱۰:۳۰
امير عبد اللهيان:
اكد مساعد وزير الخارجية في الشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان موقف طهران الداعم لمساعي الامم المتحدة ومندوبها الاخضر الابراهيمي لاتباع آلية سياسية لحل الازمة في سوريا وشدد على انه لايمكن الغاء دور الحكومة او اي طرف مؤثر في سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد مساعد وزير الخارجية في الشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان موقف طهران الداعم لمساعي الامم المتحدة ومندوبها الاخضر الابراهيمي لاتباع آلية سياسية لحل الازمة في سوريا وشدد على انه لايمكن الغاء دور الحكومة او اي طرف مؤثر في سوريا.

وحول اجتماع مايسمى (اصدقاء سوريا) الذي عقد أمس الثلاثاء في لندن اعتبر تاكيد جميع الاطراف المشاركة في الاجتماع على اتخاذ آلية سياسية لحل الازمة في هذا البلد بانها تبعث على الامل.

وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اكدت على اتباع آليات سياسية وحظر ارسال السلاح ودعم الارهاب في سوريا منذ بداية الازمة.

واكد امير عبد اللهيان على ضرورة ان يدعم الجميع سوريا في مكافحة الارهاب والمجاميع التكفيرية والمتطرفة.

واعتبر التوصل الى اتفاق سوري - سوري في اطار الحوار الوطني الشامل والاخذ بنظر الاعتبار رأي الشعب السوري بمثابة عنصر مصيري على صعيد ايجاد حل سياسي للازمة في هذا البلد مشددا في ذات الوقت على انه لايمكن الغاء دور الحكومة او الاطراف المؤثرة في سوريا.

واكد على ضرورة فرض العزلة على الارهابيين الذين يستهدفون الشعب والحكومة والمعارضة التي تؤمن بالآليات السياسية ويثيرون التطرف في سوريا والمنطقة.

كما اكد موقف طهران الداعم لجميع المساعي التي تبذلها الامم المتحدة ومندوبها الاخضر الابراهيمي الرامية لوقف العنف واتباع آليات سياسية وديمقراطية بهدف حل الازمة في هذا البلد.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین