رمز الخبر: ۸۴۱۰
تأريخ النشر: ۰۱ آبان ۱۳۹۲ - ۲۰:۲۳
تحليل بولتن نيوز،
هناك بعض الامور المهمة التي لابد من الاشارة اليها وما تواجهه المنطقة اليوم من احداث مهمة ومفصلية حيث الازمة السورية وقرب الانتخابات البرلمانية العراقية وتشكيل الحكومة المركزية في بغداد عام 2014 حيث يجب على الاكراد في هذه المرحلة ان يسرعوا بعض الشيء لتشكيل حكومتهم حتى يتمكنوا من التفاوض مع باقي الاطراف العراقية على تشكيل الحكومة المركزية في العراق .
شبکة بولتن الأخباریة: في هذه الايام يواجه اقليم كردستان العراق اياما صعبة حيث المباحثات المتعلقة بتشكيل الحكومة وتشكيل ائتلاف لقيادة المرحلة القادمة هناك، حيث صعود اطراف جديدة الى واجهة الحكم وتنازل اطراف تقليدية اخرى لطاما كانت تدير مجريات الامور في هذه المنطقة طوال الاعوام الماضية .

بعد اعلان فوز الحزب الديمقراطي الكردستاني في الانتخابات الكردستانية يتحتم على نيجرفان البرزاني تشكيل حكومة جديدة بتكليف رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البرزاني، لكن ظروف تشكيل هذه الحكومة يختلف اختلافا كبيرا عن التشكيلة الحكومية التي تمت قبل عشرين عاما تقريبا مع اختلاف الظروف المحيطة والوضع الداخلي الكردي .



ولذلك لم يعد حليف الحزب الديقراطي الكردستاني الاتحاد الوطني الكردستاني قويا كما كان في السابق حيث لم يتمكن من كسب الاصوات الكافية التي تؤهله لأن يشكل هذا التحالف حكومة بمفرده حيث دخل على الخط شريك سياسي جديد باسم حركة التغيير الذي يطالب باشراكه في هذه الحكومة ولكن خشية الحزب الديمقراطي الكردستاني من تهديدات هذه الحركة جعله يخشى من ان لا تكون هذه الحركة شريكا حقيقيا في تشكيل الحكومة المقبلة، وهل ان حركة التغيير سوف تتسبب في المستقبل بانهيار الحكومة في كردستان العراق ام لا ؟ وهذا الامر دعى الى تحذير اعلى مسؤول امني في الحكومة الكردستانية مسرور برزاني لنيجروان برزاني بأنه يخشى من ان تواجه هذه الحكومة نفس مشاكل حكومة اياد علاوي التي لم يتمكن من تشكيلها ابدا .

فالواقع يشير الى ان التحالف الذي يضم الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني ينقصه 4 مقاعد فقط لأن يتمكن من تشكيل الحكومة المقبلة بصورة منفردة وان قلنا بأن هذا التحالف استطاع ان يأتي بأربعة مقاعد ليكمل نصابه نحو تشكيل الحكومة فيحنذاك يصطدم بمشكلة اخرى وهي مطالبة المعارضة بالمشاركة في هذه الحكومة وهذا ما يجعل التفاوض اليوم يمر بمرحلة صعبة لم يمر بها سابقا ولكنه وفي نهاية الامر على برزاني ان يقرر كيف سيكون الحل وعليه اتخاذ الحاسم لذلك .

ومن جانب اخر تسعى القنوات الاعلامية التي ترتبط بنيجروان برزاني الى اظهار الاحزان المعارضة كالجماعة الاسلامية الكردستانية على انها ترتبط بالخارج ويتم تلقينها بقرارات تتخذ من الخارج ولكن هذا الامر غير صحيح حيث ان الحزب الديمقراطي الكردستاني اليوم ايضا يقوم بالتشاور والتباحث مع الدول الاقليمية ذات العلاقة بشأن تشكيل الحكومة المستقبلية للاقليم. والسبب الاخر هو ان امن واقتصاد دول المنطقة يرتبط ببعضه البعض والدول المجاورة لكردستان العراق لديها مصالح طويلة الامد سواء في العراق وكردستان ولا يمكنها التفريط بها حيث ان زعزعة الاستقرار التي تنعم به كردستان العراق يؤثر سلبا على الدول المجاورة ايضا ولهذا فإن اياما صعبة تواجه البرزاني الذي يسعى الى تشكيل الحكومة في كردستان العراق .

وبالتزامن مع مطالبة حركة التغيير بالمشاركة في الحكومة المقبلة التي يرافقها مطلب اخر وهو تغيير ميزان القوى في السلطة بشكل عام يجعل من المستحيل او من الصعب جدا تشكيل حكومة تضم هذه الاطراف مجتمعة وفي هذا الحين يطرح سؤال مهم حول مستقبل حركة التغيير وهو ما مصير هذه الحركة ان لم يتم اشراكها في مقاليد السلطة المقبلة، حيث سيكون لهذا الامر تداعيات على المستوى العام هناك الذي سوف يتساؤل عن الهدف من عدم اشراكها في السلطة مستقبلا .

همزمان خواسته های جنبش تغییر برای مشارکت در حکومت که درصدد تغییر ساختار قدرت در کردستان عراق است سبب می گردد که نیچیروان بارزانی نتواند براحتی این احزاب را در کابینه خود در کنار خود ببیند و این هم یکی از دشواریهای پیش روی ایشان می باشد.در چنین حالتی این سوال پیش می آید که سرنوشت جنبش تغییر چه خواهد شد اگرچه نیچیروان بارزانی مسئول سرنوشت این حزب نیست اما عدم مشارکت و بازی ندادن به این احزاب سبب تشکیک افکار عمومی در خصوص نیات این اقدام خواهد شد.

وهناك بعض الامور المهمة التي لابد من الاشارة اليها وما تواجهه المنطقة اليوم من احداث مهمة ومفصلية حيث الازمة السورية وقرب الانتخابات البرلمانية العراقية وتشكيل الحكومة المركزية في بغداد عام 2014 حيث يجب على الاكراد في هذه المرحلة ان يسرعوا بعض الشيء لتشكيل حكومتهم حتى يتمكنوا من التفاوض مع باقي الاطراف العراقية على تشكيل الحكومة المركزية في العراق .

ومع التساؤلات الكثيرة التي يتم طرحها اليوم حول وضع كردستان الذي يتطلب وحدة في الموقف والرؤى بين الاطراف الكردية، يتحتم على نيجروان برزاني اتخاذ قرار مناسب يحول دون تردي الوضع هناك، ويكفي لهذه التساؤلات التي طرحت ان تكون سيفا ذو حدين على رقاب المسؤولين الكرد والبرزاني بالتحديد الذي يجب عليه اتخاذ القرار في نهاية المطاف .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین