رمز الخبر: ۸۴۱
تأريخ النشر: ۱۶ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۹:۲۲
حث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الغرب على إعادة تقييم موقفه بشأن سوريا وضمان أمن جميع المشاركين في العملية السياسية المحلية.
شبکة بولتن الأخباریة: حث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الغرب على إعادة تقييم موقفه بشأن سوريا وضمان أمن جميع المشاركين في العملية السياسية المحلية.

وأكد بوتين خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة "روسيا اليوم" أن الاولوية الآن هي وقف العنف، وإجبار طرفي النزاع على الجلوس الى طاولة المفاوضات، وتحديد اطر المستقبلِ، والانتقال الى خطوات عملية بخصوص النظام الداخلي للدولة.

 وعبر بوتين عن تفهم بلاده لضرورة التغيير، مع رفضها لأن يكون هذا التغيير دمويا، داعيا الى وقف مد منطقة النزاع بالسلاح وتجنب اتخاذ قرارات تفرض على طرف واحد.

وأشار بوتين إلى أن موسكو إقترحت في جنيف على شركائها في عملية المحادثات عقد اجتماع، مضيفا بالقول: " فقد حضر  الجميع الاجتماع و رسموا خارطة طريق لكيفية العمل من اجل ان يعم الاستقرار و الهدوء في سورية، وعمليا الجميع إتفق معنا.. وكنا قد اطلعنا الحكومة السورية على نتائج هذا الاجتماع. ولكن المعارضة لم ترغب بعد ذلك بالاعتراف بهذه القرارات ..وتراجع عدد كبير من شركائنا بعملية المحادثات بالتدريج عن مواقفهم".

وحذر بوتين من أن هناك من يريد إستخدام مقاتلي "القاعدة" أوالمنظمات المتطرفة الاخرى لتحقيق أهدافه في سورية، معتبرا أن هذه سياسة خطرة جدا وليست بعيدة النظر.

وأشار الرئيس الروسي إلى الإضطرابات في البحرين والسعودية، قائلا: "من الواضح تماما بالنسبة لي أن هذه الأحداث كان قد رسمها تاريخ تطور هذه الدول. ومن الواضح أن قادة هذه الدول قد تغافلوا عن ضرورة التغييرات ولم يشعروا بتلك الإتجاهات التي نشأت في دولهم وفي العالم ولم يقوموا بإجراء الإصلاحات الضرورية في الوقت المناسب".


الكلمات الرئيسة: بوتين ، سوريا ، بولتن ، روسيا اليوم

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین