رمز الخبر: ۸۴۰۵
تأريخ النشر: ۲۹ مهر ۱۳۹۲ - ۲۳:۵۳
رفض مساعد وزارة الخارجية الايرانية لشؤون اوروبا واميركا مجيد تخت روانجي اي شروط مسبقة للحضور في مؤتمر "جنيف 2" حول سوريا، معلنا في الوقت ذاته استعداد طهران لاداء دور ايجابي فيه.
شبکة بولتن الأخباریة: رفض مساعد وزارة الخارجية الايرانية لشؤون اوروبا واميركا مجيد تخت روانجي اي شروط مسبقة للحضور في مؤتمر "جنيف 2" حول سوريا، معلنا في الوقت ذاته استعداد طهران لاداء دور ايجابي فيه.

جاء ذلك خلال استقبال مساعد الخارجية الايرانية اليوم الاثنين في طهران لرئيس مجموعة الاشتراكيين في البرلمان الاوروبي هانس سفوبودا والوفد المرافق له الذي يضم نوابا ومستشارين من هذا البرلمان.

واكد الجانبان في هذا اللقاء ضرورة حل الازمة السورية بصورة سلمية بمشاركة جميع الاطراف المؤثرة وذات الصلة، وتطرقا الى موضوع مؤتمر "جنيف 2"، ولفتا الى ضرورة مشاركة جميع المجموعات والدول المؤثرة فيه.

واعتبر تخت روانجي وسفوبودا وجود المجموعات المتطرفة والارهابية المدعومة من قبل بعض الدول الاجنبية تهديدا خطيرا للسلام والاستقرار في المنطقة والعالم، واكدا ضرورة التصدي الجاد لهذه المعضلة.

ورحب مساعد الخارجية الايرانية بزيارة الوفد البرلماني الاوروبي واعلن الاستعداد لتبادل زيارات الوفود مع هذا البرلمان.

وشرح تخت روانجي نهج الحكومة الايرانية الراهنة في تعزيز العلاقات والصلات مع الدول والمؤسسات الخارجية، معتبرا العلاقة بين الشعوب ونوابهم امرا يعزز العلاقات بين الحكومات.

وقدم مساعد الخارجية الايرانية لشؤون اوروبا واميركا عرضا عاما حول المفاوضات النووية التي جرت مع مجموعة "5+1" في نيويورك وجنيف، مؤكدا على العزم والارادة الجادة للحكومة للتحرك نحو الامام والبحث عن حل سياسي للقضية.

واعتبر تخت روانجي اجراءات الحظر المفروضة من جانب الغرب واوروبا ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها غير قانونية واضاف، انه على الطرف الاخر الغاء اجراءات الحظر لايجاد الثقة لدى الشعب الايراني وبهدف ابداء حسن النية.

واكد اهمية الحوار والتفاهم مع اوروبا في هذا المجال، معلنا الاستعداد لبدء التعاطي والحوار المفيد والبناء.

من جانبه اعتبر رئيس مجموعة الاشتراكيين في البرلمان الاوروبي، زيارة الوفد الى ايران مهمة جدا وبمثابة انطلاقة لاستئناف زيارات الوفود البرلمانية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ووصف مشاركة الجمهورية الاسلامية الايرانية في مؤتمر "جنيف 2" بانها مهمة واساسية نظرا للنفوذ الكبير الذي تحظى به الجمهورية الاسلامية الايرانية، معتبرا ان نجاح المؤتمر رهن بها.

كما بحث الجانبان حول قضية حقوق الانسان، بالاضافة الى القضايا الثنائية والاقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وكان وفد الاتحاد الاوروبي قد وصل الى طهران اول امس السبت لاجراء محادثات مع كبار المسؤولين الايرانيين.

ويزور الوفد طهران تلبية لدعوة من مجلس الشورى الاسلامي ويتراسه هانس سفوبودا رئيس مجموعة الاشتراكيين التي تعتبر اكبر واهم كتلة في البرلمان الاوروبي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین