رمز الخبر: ۸۴۰۱
تأريخ النشر: ۲۹ مهر ۱۳۹۲ - ۲۳:۴۹
قال اصغر عالم ايراني والذي يبلغ من العمر 22 عاما فقط: اعتز باسم بلادي وباسمي حينما اشارك في مسابقات الاختراعات في اميركا واحصد الجوائز رغم الحظر الاميركي على ايران. وهذا يحمل رسالة تقول: "شاهدونا اننا قادرون على التقدم رغم الحظر".
شبکة بولتن الأخباریة: قال اصغر عالم ايراني والذي يبلغ من العمر 22 عاما فقط: اعتز باسم بلادي وباسمي حينما اشارك في مسابقات الاختراعات في اميركا واحصد الجوائز رغم الحظر الاميركي على ايران. وهذا يحمل رسالة تقول: "شاهدونا اننا قادرون على التقدم رغم الحظر".

وافاد مراسل وكالة انباء فارس في تركيا، ان سجاد يعقوبي (22 عاما) قد يكون اصغر عالم ايراني. وقد ولد في مدينة (ايغدير) التركية ذات الغالبية الشيعية، وقد هاجر جده لأبيه "عباس يعقوبي" قبل فترة طويلة من تركيا الى ايران، وسكن في مدينة ماكو الحدودية.

ويدرس سجاد يعقوبي حاليا في جامعة باغجه شهر التركية في فرع العلوم الحياتية الطبية، الا انه يرغب بالاساس بعلم الطب. وقد شارك الى الآن في العديد من المسابقات العلمية الدولية وحاز حتى الآن 11 ميدالية ذهبية و7 فضيات و6 برونزيات.

كما حصل سجاد يعقوبي على شهادة الدكتوراه الفخرية من منظمة الامم المتحدة باعتباره "اصغر عالم في العالم".

ومن المفاخر الاخرى للعالم يعقوبي، يمكن الاشارة الى جائزة افضل اختراع منحته اياها الحكومة الالمانية، وجائزة اكثر مخترع في العالم خلاقية من قبل الحكومة الاميركية وجائزة افضل مخترع في العالم من قبل منظمة الاختراعات العالمية بآسيا.

كما ألف 3 كتب حول الروبوكوب وعلم الطب، فضلا عن العديد من المقالات العلمية.

كما فاز سجاد يعقوبي في ايران خلال سنتين متتاليتين بلقب اذكى تلميذ، ومن المقرر ان يلقي كلمة كضيف خاص في مؤتمر "السلام والصحة" الذي تستضيفه منظمة الامم المتحدة في نيويورك.
وبغية التعريف بهذا العالم الايراني الشاب، أجرت وكالة انباء فارس حوارا مع سجاد يعقوبي، حيث قال بشأن بدء اختراعاته: كنت منذ نعومة اظفاري اعشق علم الطب، ومنذ مرحلة الدراسة الثانوية، بدأت العمل على الروبوكوب، الا ان رغبتي بالطب ساقتني الى هذا الاتجاه. وفكرت بأن اواصل جهودي العلمية بمزج الروبوكوب مع علم الطب. وقد حزت المرتبة الثالثة في مسابقات الروبوكوب العالمية خلال عامين متتالين.

وعن كشف استعداده العلمي، اوضح يعقوبي انه كان في الصف الثاني المتوسط عندما حاز على المرتبة الاولى في ايران. وبعد ذلك تمهد السبيل امامي، وقد دعيت الى مسابقات عديدة في ايران. وقد حزت على الرتب الاولى الى الثالثة في اولمبيادات الروبوكوب. وعندما دخلت المرحلة الثانوية، أقيمت في تلك السنة المسابقات العالمية للروبوكوب في ايران، وقد حاز فريقنا على المرتبة الثانية من بين 365 فريقا. ومنذ السنة الثانية في الثانوية بدأت في الاختراعات الجديدة، مضيفا ان اكثر من 90 بالمائة من اختراعاته في مجال الطب.

وأعرب سجاد يعقوبي عن رغبته بالبقاء في ايران وتركيا، رغم انه طرحت عليه مقترحات كثيرة للاقامة في العديد من الدول التي ذهب اليها وشارك في مسابقاتها، مؤكدا ان هدفه نقل التقنية الى بلديه ايران وتركيا.

ولفت الى انه سيلقي كلمتين في اميركا، وانه سيشير فيها الى نشاطاته العلمية، الا ان هدفه الرئيسي التطرق الى المشكلات العالمية ودعوة جميع الدول الى السلام والاتحاد. كما اعلن ان من اهدافه تنفيذ مشروع مشترك بين ايران وتركيا.

وفي الختام قال سجاد يعقوبي، انني اعتز باسم بلادي وباسمي حينما اشارك في مسابقات الاختراعات في اميركا واحصد الجوائز رغم الحظر الاميركي على ايران. ان الفوز بجوائز كبرى رغم كل هذه القيود يدعو الى الاعتزاز. وهذا الاعتزاز يحمل رسالة هامة الى الغرب واميركا مضمونها "شاهدونا اننا قادرون على التقدم رغم الحظر".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین