رمز الخبر: ۸۳۹۵
تأريخ النشر: ۲۹ مهر ۱۳۹۲ - ۲۳:۳۹
أكد محمد عبد العزيز القيادي بحركة تمرد وعضو لجنة الخمسين لتعديلات الدستور إن قانون التظاهر الذي أعده مجلس الوزراء هو قانون مرفوض ويجب تعديله فورا لانه يجور على حقوق المواطنين في التظاهر السلمي مؤكدا فى الوقت نفسه على ضرورة وجود عقاب شديد لأى تظاهر خارج عن السلمية.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد محمد عبد العزيز القيادي بحركة تمرد وعضو لجنة الخمسين لتعديلات الدستور إن قانون التظاهر الذي أعده مجلس الوزراء هو قانون مرفوض ويجب تعديله فورا لانه يجور على حقوق المواطنين في التظاهر السلمي مؤكدا فى الوقت نفسه على ضرورة وجود عقاب شديد لأى تظاهر خارج عن السلمية.

وأضاف عبدالعزيز فى تصريحات لمراسل وكالة أنباء فارس بالقاهرة أن الحق فى التظاهر السلمي هو أحد مكتسبات ثورة 25 يناير و30 يونيو ولا يجب تحت أى حال من الأحوال التنازل عن هذا الحق لذلك طالبنا من الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور عدم التصديق على هذا القانون لما به من إهدار لحقوق المواطن فى التعبير عن رأيه بسلمية .

ولفت عبدالعزيز أن لدينا مجموعة من التعديلات على القانون وتم إرسالها إلى مجلس الوزراء للأخذ بها في تعديل هذا القانون ونتوقع أن يكون هناك إستجابة من الحكومة لجميع المطالب التى دعت إلى عدم إقرار هذا القانون فى الوقت الحالي وضرورة وجود تعديلات حول مواده .

يذكر أن حازم الببلاوي قد رفع مشروع قانون التظاهر إلى الرئيس الجمهورية عدلي منصور من أجل التصديق عليه إلا أن هذا القانون قد قابل موجه عارمة من الرفض الشعبي والسياسي لما فيه من مواد تكبل حرية التظاهر وتمنع الإعتصامات والإضرابات وتعطي حقوق كبيرة للشرطة فى منع التظاهرات فى حال توافر معلومات عن أن تلك التظاهرات تخل بالأمن.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین