رمز الخبر: ۸۳۹۲
تأريخ النشر: ۲۹ مهر ۱۳۹۲ - ۲۳:۳۰
أكد الناشط السياسي والقيادي بجبهة الإنقاذ جورج إسحاق أن قانون التظاهر الجديد مرفوض بشكله الحالي حيث يضع قيود كبيرة على حق المواطنين في التظاهر والتعبير عن رأيهم بسلمية وهذا ما نرفضه تماما فالتظاهر هو أحد حقوق الإنسان التي لا يمكن تجاهلها ولولا المظاهرات لما قامت ثورتي يناير ويونيو .
شبکة بولتن الأخباریة: أكد الناشط السياسي والقيادي بجبهة الإنقاذ جورج إسحاق أن قانون التظاهر الجديد مرفوض بشكله الحالي حيث يضع قيود كبيرة على حق المواطنين في التظاهر والتعبير عن رأيهم بسلمية وهذا ما نرفضه تماما فالتظاهر هو أحد حقوق الإنسان التي لا يمكن تجاهلها ولولا المظاهرات لما قامت ثورتي يناير ويونيو .

وأضاف إسحاق فى تصريحات خاصة لمراسل وكالة أنباء فارس بالقاهرة أن القانون الحالي للتظاهر إذا تم إقراره سيؤثر على كل شئ فى مصر فليست المسألة خاصة بالسياسية فقط ولكن الأمر سيتطرق أيضا لحقوق العاملين فى الدولة أو المصانع أو الشركات فى حال تعرضهم للظلم كيف يقومون بالتظاهر فى ظل هذا القانون .

وعن الحالة السياسية التى تمر بها مصر قال إسحاق إن الإحتقان السياسي سوف ينتهي إذا تم المضي نحو خارطة الطريق كما تم وضعها دون الحديث عن أى تعديلات فيها كإجراء الإنتخابات الرئاسية أولا يجب علينا الإنتهاء من الدستور حتي يعرف أى مرشح رئاسي ما له وما عليه من خلال الدستور ثم تجري الإنتخابات البرلمانية وبعدها الإنتخابات الرئاسية مباشرة ويجب أن لا ندخل أنفسنا فى صراعات حول الإنتخابات قبل الإنتهاء من مشروع الدستور الذي هو أساس بناء مؤسسات الدولة سواء كانت رئاسية أو برلمانية وهو ما سيحدد إختصاصات كل سلطة كما أن المضي نحو تطبيق خارطة الطريق بشكلها الحالي يمنع أي نوع من عدم الفصل بين السلطات أو جمع سلطات تنفيذية وتشريعية فى يد الرئيس القادم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین